تونس.. احتجاجات ليلية في العاصمة تنديدا بالتعامل الأمني “العنيف”

arzaaq
الشأن العربي
15 يونيو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 15 يونيو 2021 - 2:02 مساءً
تونس.. احتجاجات ليلية في العاصمة تنديدا بالتعامل الأمني “العنيف”

صدى الإعلام – توسعت رقعة الاحتجاجات الليلية في تونس ليل الإثنين/ الثلاثاء، لتصل إلى عدد من الأحياء الشعبية في العاصمة، تنديدا بالتعامل العنيف من طرف قوات الأمن مع شاب أسفر عن وفاته.

ووفق شهود عيان، امتدت الاحتجاجات إلى حيي “الانطلاقة” و”التضامن” من ولاية منوبة (غرب العاصمة)، بعد أن كانت في حي “سيدي حسين” غربي العاصمة تونس الذي وقعت فيه الحادثة الثلاثاء الماضي.

وأوضح الشهود، أن “عمليات كر وفر وقعت بين عشرات الشبان وقوات الأمن في الحيين استعملت خلالها تلك القوات الغار المسيل للدموع لتفريق المحتجين”.

وهناك تضارب في الروايات حول وفاة الشاب بن عمارة في 8 يونيو/ حزيران الجاري.

إذ يقول بعض النشطاء، إنه تعرض إلى الضرب المبرح من قبل عناصر أمنية حين رفض الصعود لسيارة الأمن ما أدى إلى وفاته.

فيما قال المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية خالد الحيوني، في تصريحات إعلامية، إن إحدى الدوريات الشرطية، وأثناء قيامها بحملة تفتيش، اشتبهت في شاب لاذ بالفرار حينما شعر بالدورية، ولاحقا تلقت الشرطة بلاغا يفيد بوصوله متوفيا إلى أحد المستشفيات.

والجمعة، أعلنت وزارة الدّاخلية، في بيان، توقيف أفراد شرطة تورطوا في الاعتداء على شاب آخر وتجريده من ملابسه، الأربعاء، بعد موكب دفن الشاب المتوفى.

والجمعة، أجرى الرئيس قيس سعيد جولة تفقدية في منطقة سيدي حسين حيث التقى عددا من الأهالي، واستنكر ما وقع من أحداث عنف أدت إلى وفاة شاب والاعتداء على شاب آخر بعد تجريده من ثيابه.

كلمات دليلية
رابط مختصر