تقرير: اليورو الرقمي قد يستنزف 8% من الودائع المصرفية

Mais02
اقتصاد
16 يونيو 2021آخر تحديث : الأربعاء 16 يونيو 2021 - 1:41 مساءً
تقرير: اليورو الرقمي قد يستنزف 8% من الودائع المصرفية

خلصت نتائج تقرير صادر عن بنك ”مورجان ستانلي“ إلى أن اليورو الرقمي، من الممكن أن يستنزف الودائع المصرفية بنسبة 8%، أو ما يعادل قيمته 873 مليار يورو، حسبما ذكرت وكالة ”رويترز“.

واستند البنك الاستثماري الأمريكي في تقديره، إلى سيناريو يقوم فيه جميع مواطني منطقة العملة الأوروبية الموحدة ”اليورو“، الذين تبلغ أعمارهم 15 عامًا فأكثر، بتحويل 3000 يورو (3600 دولار) إلى محفظة رقمية للبنك المركزي الأوروبي.

وقال ”مورجان ستانلي“، إن تلك القيمة المادية تستخدم من قبل البنك المركزي الأوروبي، باعتبارها سقفًا نظريًا للمواطنين، ليحتفظوا به.

وذكر التقرير: ”يمكن أن يؤدي ذلك من الناحية النظرية، إلى خفض إجمالي الودائع في منطقة اليورو، والمعروفة باسم ودائع الأسر والشركات غير المالية، بمقدار 873 مليار يورو (1.06 مليار دولار) ما نسبته 8٪“.

وستكون بلدان منطقة اليورو الأصغر -مثل اليونان ولاتفيا وليتوانيا وإستونيا- هي الأكثر تضررًا، وفي هذه البلدان، فإن تحويل 3000 يورو سيعادل ما تتراوح نسبته من (22 – 51) ٪ من ودائع الأسر و (17 – 30٪) من إجمالي الودائع، بحسب التقرير.

ومثل غالبية البنوك المركزية الكبرى، يقوم البنك المركزي الأوروبي بالبحث في الآثار المترتبة على العملة الرقمية للبنك المركزي، مع التهديد الذي تتعرض له الودائع المصرفية غالبًا، باعتباره أحد المخاطر المحتملة.

وإذا اختار المستهلكون استخدام ”اليورو الرقمي“ للإنفاق اليومي، فإن الودائع المصرفية المستنفدة، ستعيق قدرة البنوك على منح الأموال في شكل قروض ورهون عقارية، وما إلى ذلك.

وقالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي، الفرنسية كريستين لاغارد، في آذار/ مارس الماضي، إنه من المرجح إطلاق ”اليورو الرقمي“ في غضون أربعة أعوام.

وأوضحت، أن هناك أسبابًا وجيهة للاعتقاد بأن مستقبل الاقتصاد سوف يسير في هذا الاتجاه، بافتراض طرح ”اليورو الرقمي“ خلال السنوات الأربع المقبلة.

وكشف مسؤولو البنك المركزي الأوروبي في الأشهر الماضية، أنهم يجرون بحثًا حول العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC).

كلمات دليلية
رابط مختصر