ابرز ما جاء في الصحف العالمية

Mais02
الشأن الدولي
20 يونيو 2021آخر تحديث : الأحد 20 يونيو 2021 - 11:02 صباحًا
ابرز ما جاء في الصحف العالمية

هيمن فوز إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية على تغطية معظم صحف العالم الصادرة صباح اليوم الأحد، إذ تنوعت التغطيات حول تبعات وصول متشدد بارز إلى كرسي الرئاسة.

وأشارت بعض الصحف إلى أن انتخاب إيراهيم رئيسي يجبر إسرائيل على الاستعداد عسكريا لمهاجمة البرنامج النووي الإيراني، كما أبرزت صحف أخرى نبأ انشقاق مسؤول صيني كبير، وربما إدلاؤه بمعلومات للولايات المتحدة حول مصدر فيروس كورونا المستجد.

متشددو إيران

اعتبرت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية أن فوز إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، يعني أن المتشددين أحكموا قبضتهم على جميع مفاصل الدولة الإيرانية.

وقالت في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني ”وصل قاض إيراني متشدد، يعارض تواصل إيران مع الغرب، إلى منصب الرئيس؛ ما يعزز هيمنة المحافظين على السياسات الإيرانية، في الوقت الذي تحاول فيه طهران إحياء الاتفاق النووي الذي سيرفع بعض العقوبات الأمريكية المفروضة على البلاد“.

وأضافت الصحيفة ”انتقد رئيسي تواصل الرئيس الإيراني المنتهية ولايته حسن روحاني مع الغرب.. الولايات المتحدة استهدفت الرئيس الإيراني الجديد بعقوبات عام 2019 بسبب ضلوعه في جرائم ضد الإنسانية، لكن من المتوقع أن يمضي رئيسي قدما نحو اتفاق دولي نووي، يقول إنه يدعمه، ويحاول دبلوماسيون أمريكيون وإيرانيون إحياءه“.

2021-06-3-20

وأشارت ”وول ستريت جورنال“ إلى أن انتصار رئيسي كان نتاجا لأدنى نسبة مشاركة في تاريخ إيران، إذ وصلت نسبة المشاركين في التصويت إلى 48.8%، في مؤشر على الانقسامات داخل المجتمع الإيراني، وانعكاس للاستياء الواسع، مع عدم وجود بديل حقيقي في الانتخابات.

وتابعت الصحيفة ”ظل الملايين من الإيرانيين في منازلهم، في خطوة احتجاجية على انحياز المؤسسة الدينية الإيرانية لصالح رئيسي، قبل التصويت؛ إذ قامت اللجنة المشرفة على الانتخابات، خلال الأسابيع الأخيرة، باستبعاد كل المرشحين غير المتشددين تقريبا من السباق الانتخابي“.

ونقلت ”وول ستريت جورنال“ عن روهام ألفاندي، أستاذ التاريخ الدولي في كلية الاقتصاد بلندن، قوله إن الكثير من الإيرانيين فقدوا الأمل في الإصلاح، وتجاهلوا إلى حد كبير دعوات الإصلاحيين بالمشاركة في التصويت، مشيرا إلى أن ذلك يؤدي إلى ”تآكل الشرعية السياسية الضئيلة للنظام السياسي الحالي“.

إسرائيل تستعد عسكريا 

وفي سياق متصل، أفادت صحيفة ”تايمز أوف إسرائيل“ بأن مسؤولين إسرائيليين يحذّرون من أنه لا يوجد أمامهم خيار سوى الاستعداد بخطط هجومية، بعد انتخاب إبراهيم رئيسي رئيسا جديدا لإيران.

وقالت الصحيفة ”يعتقد مسؤولون أمنيون أن رئيسي سوف يتبنى الآراء المتشددة للمرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، فيما يتعلق بالسياسة الخارجية والنووية“.

وأضافت في تقرير نشرته اليوم الأحد على موقعها الإلكتروني ”يضع هؤلاء المسؤولون تقديرات بأن إسرائيل يجب أن تستعد مرة أخرى بخطط جديدة لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية“.

2021-06-4-3

ونقلت الصحيفة عن مصدر إسرائيلي بارز لم تكشف هويته قوله ”لا يوجد خيار أمام إسرائيل الآن سوى العودة إلى الوراء، والاستعداد بخطط هجومية ضد البرنامج النووي الإيراني، وسوف يتطلب ذلك ميزانيات وإعادة توجيه الموارد“.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، في تغريدة على موقع ”تويتر“، مساء السبت ”الرئيس الإيراني الجديد، المعروف باسم جزار طهران، متشدد وهو مسؤول عن مقتل آلاف الإيرانيين.. إنه ملتزم بالطموحات النووية الإيرانية، وبدعم الإرهاب الدولي“.

انشقاق مسؤول صيني بارز

قالت صحيفة ”صنداي تايمز“ البريطانية إن مسؤولا صينيا بارزا انشق، ومن المحتمل أن يكون سلّم بالفعل معلومات إلى أجهزة الاستخبارات الأمريكية تدعم نظرية خروج فيروس كورونا المستجد من أحد المعامل.

وأضافت في تقرير نشرته اليوم الأحد ”توجد شائعات بأن دونغ جينغوي، نائب وزير الأمن القومي في بكين، وصل إلى الولايات المتحدة برفقة ابنته في فبراير الماضي، بعد أن وصل في البداية إلى هونغ كونغ.. إذا تأكدت تلك المعلومات فإنه سيكون أعلى مسؤول ينشق عن الصين لصالح الولايات المتحدة“.

2021-06-1-146

وأشارت ”صنداي تايمز“ إلى أن الصين ”مازالت تحاول التغطية على شائعات انشقاق دونغ، الذي نادرا ما كان يُذكر اسمه في تقارير وسائل الإعلام الصينية الناطقة باللغة الإنجليزية.

كلمات دليلية
رابط مختصر