“من القدس إلى الجليل”.. معرض فني في كفر ياسيف

arzaaq
فن
7 أغسطس 2021آخر تحديث : السبت 7 أغسطس 2021 - 9:37 مساءً
“من القدس إلى الجليل”.. معرض فني في كفر ياسيف

صدى الإعلام – افتتحت رابطة الفنانين التشكيليين العرب “إبداع” معرضا تحت عنوان “من القدس إلى الجليل” لمجموعة فنانين من مدينة القدس وآخرين من الجمعية، وذلك في قرية كفر ياسيف تحت رعاية المجلس المحلي ووسط حضور ملفت من البلدات المجاورة ومدينة القدس بينهم شخصيات اجتماعية ومثقفة وكتاب وشعراء وفنانين من متذوقي الفن التشكيلي على جميع أنواعه وأشكاله.

وساد افتتاح المعرض أجواء احتفالية ممزوجة بعطر الفن الراقي الأصيل الذي يحمل في طياته رسالة إنسانية سامية هادفة يجمع عدة مواضيع بأساليب وطرق فنية مختلفة تعكس الواقع بما يحمله من آلام وآمال على حد سواء، ما يؤكد تفاعل الفنان مع محيطه وبيئته بتركيبات متناغمة جميلة تشد الملتقي.

ويشارك في المعرض 12 فنانا وفنانة مقدسيين وهم سليمان منصور وطالب دويك وصلاح الأطرش وشهاب قواسمي وعبد الجليل الرازم ونادين طوقان وعصام الصباح وأنس دويك وماهر العدسي وإحسان القواسمي وميس داعور وسماح غازي ياسين، بالإضافة إلى 6 فنانين من الجليل وهم خليل ريان وجهينة حبيبي قندلفت وصبحية حسن قيس ودنيا مجذوب وعماد خوري وإبراهيم حجازي.

وجاء المعرض تواصلا لسابقه الذي أقيم بالقدس قبل عامين، ومن المقرر أن تستمر فعاليات المعرض لغاية 24 آب/ أغسطس.

وافتتح المعرض عضو الهيئة الإدارية لجمعية “إبداع”، عبد الخالق أسدي، الذي رحب بالحضور وهنأ الفنانين بمعرضهم، ثم تحدث رئيس جمعية “إبداع”، جورج توما، الذي شكر الحضور على تلبية الدعوة قائلا إننا “نشجع ونرحب بمثل هذه المعارض والفعاليات الفنية لأن هذا التواصل يعزز العلاقات فيما بيننا ويقوي جسور المحبة والتعاون والإخاء على المستوى الفني والاجتماعي”.

كما هنأ د. منير توما ورئيس مجلس كفر ياسيف، المحامي شادي شويري، الفنانين المشاركين بالمعرض وتمنيا لهم مواصلة مشوارهم الفني، وتوجها بالشكر لجمعية إبداع على تبنيها هذا المعرض الهادف وكل القائمين عليه”.

وقال الفنان، طالب دويك، من مدينة القدس إن “هذا المعرض هو امتداد للمعرض الذي أقيم بالمركز الثقافي الفرنسي في القدس تحت عنوان “من الجليل إلى القدس”، ونحن بدورنا نشكر كل فنان شارك في هذا المعرض ونشكر جمعية “إبداع” على تبني هذا المعرض ونأمل أن يستمر هذا التعاون بيننا”.

وتخلل الافتتاح تكريم الفنان، سليمان منصور، من القدس الذي له بصمات هامة في تطور الفن التشكيلي على المستوى المحلي والعالمي، والذي تعذر حضوره لأسباب خاصة وجرى تسليم درع شرف للفنان طالب دويك نيابة عنه.

وتطرق منظم المعرض، الفنان إبراهيم حجازي، إلى أهداف المعرض بالقول إن “الأهداف هي تعزيز وتوطيد العلاقات الاجتماعية والمهنية بين فناني القدس والجليل، هذا المعرض جاء امتدادا لمعرض “من الجليل إلى القدس” الذي أقيم بمدينة القدس يوم 27 حزيران/ يونيو 2019 تحت رعاية المعهد الثقافي الفرنسي، ومن ثم انتقل المعرض إلى مدينة بيت لحم يوم 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 وبعدها إلى مدينة الخليل ومن ثم إلى رام الله وكانت آخر محطة للعرض في مركز تنمية موارد المجتمع في نابلس يوم 21 كانون الأول/ ديسمبر 2019″.

ولفت إلى أن “معظم أعمال هذا المعرض ترتكز على تصوير المشهد الفلسطيني وأعمال أخرى تصور مدينة القدس بصفتها التاريخية والروحانية مما يضفي جمالا ورونقا لعناصر زخرفية ذات قيمة حضارية ومعمارية، كل ذلك باستخدام أساليب وتقنيات مختلفة يغلب عليها الطابع التصويري والواقعي”.

وأضاف “عند التمعن في اللوحات نلحظ تجارب في البحث والاستكشاف عن مكونات جديدة للمشهد الفلسطيني الجغرافي والفلكلوري، ما يدل على أهمية تفاعل الفنان مع محيطه وإدراكه لذاكرة المكان من خلال إضافة إيحاءات جديدة بالعمل الفني تبشر بالتفاؤل والعزيمة في تطوير الحس الفني لدى المتلقي”.

وختم حجازي بالقول “نلاحظ عند تأمل اللوحات أن هناك من استخدم الأسلوب الانطباعي وآخرين الأسلوب التعبيري الرمزي، ومنهم من ابتعد برؤية تجريدية لإيصال رسالة في تنمية التذوق الفني من خلال دراسة لونية واجتهاد في تحصين الهوية الفنية الفلسطينية بتكوينات متناغمة جديدة، لا بد من الإشارة إلى بعض الأعمال التي اعتمدت الحدث كوسيلة للتعبير والإثارة بطريقة استعارية لتأكيد البعد الفلسطيني لذاكرة المكان”.

كلمات دليلية
رابط مختصر