السلطات الأردنية تستعد لعزل المصابين بجدري القردة

23 مايو 2022آخر تحديث : الإثنين 23 مايو 2022 - 11:41 صباحًا
Rania Lat
الشأن العربيرئيسي
جدري القردة

صدى الإعلام : في خطوة هي الأولى من نوعها في الدول العربية، استحدثت السلطات الأردنية غرفتي عزل في مستشفى البشير في حال تسجيل أي إصابة بجدري القردة.

وأوضح الأمين العام لوزارة الصحة للرعاية الصحية الأولية والأوبئة رائد الشبول، أن السلطات الأردنية “عزل أي حالة يشتبه بها على المعابر الحدودية لحين ظهور نتيجة فحص PCR”.

ووضعت وزارة الصحة خطة وطنية لتعريف الحالة المرضية لجدري القردة، وتحديد آلية التحري والإيعاز بتفعيلها والتبليغ عن أي حالات مشتبه بإصابتها بالجدري على كل المعابر الحدودية وكل القطاعات الطبية الأخرى.

وأكدت عدم وجود إصابات أو حالات اشتباه بالإصابة بجدري القردة في الأردن، بعد تعميم لفرق التقصي الوبائي في جميع المستشفيات والمراكز الصحية، بضرورة متابعة أية حالة اشتباه لأعراض مرض جدري القردة.

ومؤخراً، سجلت عدة دول غربية إصابات بـ”جدري القردة”، منها 23 حالة في إسبانيا و20 في البرتغال.

كما تم تسجيل إصابات فردية في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا.

و”جدري القردة” فيروس نادر شبيه بالجدري البشري، تم رصده أول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينيات.

وتشمل أعراض المرض الحمى والصداع والطفح الجلدي الذي يبدأ على الوجه وينتشر إلى باقي أجزاء الجسم.

لا توجد أيّة أدوية أو لقاحات مُحدّدة متاحة لمكافحة عدوى جدري القردة، ولكن يمكن مكافحة فاشياته. وقد ثبت في الماضي أن التطعيم ضد الجدري ناجع بنسبة 85% في الوقاية من جدري القردة، غير أن هذا اللقاح لم يعد متاحاً لعامة الجمهور بعد أن أُوقِف التطعيم به في أعقاب استئصال الجدري من العالم. ورغم ذلك فإن من المُرجّح أن يفضي التطعيم المسبق ضد الجدري إلى أن يتخذ المرض مساراً أخف وطأة.

الاخبار العاجلة