الخارجية تطالب بالضغط على دولة الاحتلال لوقف تهويد الحرم الإبراهيمي

24 مايو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 24 مايو 2022 - 12:08 مساءً
Razan OR
الشأن المحليرئيسي
الخارجية

صدى الاعلام – ادانت وزارة الخارجية والمغتربين عمليات تهويد الحرم الإبراهيمي الشريف وتغيير هويته الحضارية الإسلامية وواقعه التاريخي والقانوني القائم، عبر عمليات هدم وبناء وتجريف، كان آخرها قطع اجزاء من الدرج التاريخي للحرم الابراهيمي وتنفيذ عمليات حفر بآليات ثقيلة في ساحاته الخارجية بحجة استكمال مشروع (المصعد الكهربائي).

واعتبرت الوزارة في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن هذا الاعتداء الصارخ والاستفزازي على الحرم، محاولة لفرض السيطرة الإسرائيلية الكاملة عليه في انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات اليونسكو، وجزء لا يتجزأ من عمليات تهويد قلب مدينة الخليل، وبلدتها القديمة بما يخدم روايات الاحتلال التلمودية واطماعه الاستعمارية التوسعية.

وحذرت الوزارة من مغبة التعامل مع ما يتعرض له الحرم الابراهيمي الشريف كأمور باتت مألوفة واعتيادية لا تستدعي اية مواقف أو ردود فعل دولية، خاصة عمليات القمع والتنكيل المتواصلة بالمواطنين الفلسطينيين المدافعين عن الحرم ومسيراتهم كما حصل بالأمس، باعتبارها كمن يصب الزيت على نار التصعيد الإسرائيلي المتواصل.

تهويد الحرم الإبراهيمي - قص درج الحرم

تهويد الحرم الإبراهيمي – قص درج الحرم

 

وتطالب الوزارة المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة وفي مقدمتها اليونسكو والإدارة الأمريكية بسرعة التدخل للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف تهويدها للحرم الابراهيمي الشريف والبلدة القديمة في الخليل.

بدوره، قال المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين “إن إزالة سلطات الاحتلال يوم أمس أجزاءً من درج الحرم الإبراهيمي “الدرج الأبيض”، “جريمة تهويدية عنصرية”، تتواصل مع عمليات الحفر والتدمير التي تطال مساحات كبيرة من حيز الحرم”.

وأوضح الشيخ حسين، في بيان صحفي، صدر اليوم الثلاثاء، أن ما يجرى يأتي في إطار مخططات سلطات الاحتلال الهادفة إلى تغيير معالم الحرم الأثرية، واستكمال مشروع “المصعد الكهربائي” الذي تعتزم إنشاءه خدمة لاقتحامات المستوطنين.

 

رئيسة البرلمان الأوروبي: سندعم دائما حق إسرائيل في الوجود

الاخبار العاجلة