“إسرائيل” تطالب بمراقبة نقل النفط من إيران إلى سوريا

27 يونيو 2022آخر تحديث : الإثنين 27 يونيو 2022 - 9:51 صباحًا
Editor
الشأن الاسرائيليرئيسي
ناقلات النفط الإيرانية
ناقلات النفط الإيرانية

صدى الإعلام: تطالب سلطات الاحتلال الولايات المتحدة بمراقبة نقل النفط من إيران إلى سوريا والحصول على معلومات حول حمولة ناقلات النفط الإيرانية، بحيث يتم التأكد من أنها لا تنقل أسلحة، بحسب تقرير للقناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية مساء أمس، الأحد. وتهدد إسرائيل باستهداف ناقلات النفط الإيرانية في حال لم تتحقق مطالبها.

ويأتي نقل النفط الإيراني إلى سوريا، حسب التقرير، في إطار “تسهيلات” أميركية تجاه إيران، قبيل استئناف المحادثات حول الاتفاق النووي. وأضاف التقرير أن ثلاث ناقلات نفط كانت متجهة أمس إلى سورية من خلال مسار نقلت فيه إيران أسلحة إلى سورية وحزب الله.

وتطالب إسرائيل في تهديدها بأن تثبت إيران أنه يتم نقل نفط فقط بناقلات النفط، وأنها ستستهدف الناقلات في حال لم يتوفر إثبات كهذا.

وفي هذه الأثناء، يسود خلاف بين قادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية حول احتمال التوصل إلى اتفاق نووي جديد بين طهران والدول العظمى، وبضمنها الولايات المتحدة. وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان) أهارون حاليفا، وضباط كبار في “أمان” ورئيس شعبة إيران، طال كالمان، يؤيدون التوصل إلى اتفاق نووي جديد، بادعاء أنه يسمح للجيش الإسرائيلي بالاستعداد لخيار عسكري ومهاجمة إيران في حال تطوير البرنامج النووي بحيث تكون إيران قادرة على صنع قنبلة نووية.

ويعارض ذلك كوخافي والموساد، ويطالبون وزير الخارجية الإسرائيلية، يائير لبيد، عشية توليه المتوقع لمنصب رئيس حكومة انتقالية، الأسبوع الحالي، بعدم تغيير السياسة الإسرائيلية الرافضة للتوصل إلى اتفاق نووي، وأن يتم ذلك قبل زيارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، لدولة الاحتلال، في 13 تموز/يوليو المقبل.

ووجّه لبيد انتقادات حادة للمساعي الأوروبية لاستئناف المفاوضات المتوقفة مع إيران بشأن إحياء الاتفاق حول مشروعها النووي. وفي رسائل تبادلها مع مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اعتبر لبيد أن الخطوات الأوروبية في هذا المسار تعبر عن “خطأ استراتيجي”.

الاخبار العاجلة