روسيا تطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن حول محطة “زابوريجيا”

10 أغسطس 2022آخر تحديث : الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 11:11 صباحًا
Rania Lat
الشأن الدولي
جلسة

 صدى الإعلام- طلبت روسيا عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في محطة “زابوريجيا” للطاقة النووية شرقي أوكرانيا.

وقالت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة لمراسل الأناضول، مساء الثلاثاء، إن الجلسة قد تعقد الخميس بناء على طلب موسكو.

وفي 4 مارس/ آذار الماضي، فرضت روسيا سيطرتها على “زابوريجيا” أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا جنوب شرق أوكرانيا، ويشهد محيطها هجمات جوية تتبادل موسكو وكييف الاتهامات بشأنها.

وتوفر المحطة التي تضم 6 مفاعلات نووية نحو 20 في المئة من إجمالي الكهرباء بأوكرانيا، وتبلغ طاقتها الإنتاجية حوالي 5700 ميغاواط / ساعة.

وحذرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان، السبت، من خطر وقوع كارثة نووية تهدد أوكرانيا ومحيطها بسبب الأنشطة العسكرية قرب محطة “زابوريجيا”.

و دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الأحد، إلى رد أقوى من المجتمع الدولي تجاه ما وصفه “بالإرهاب النووي” الروسي.

وقال على حسابه بتويتر، إن “الإرهاب النووي الروسي يتطلب ردا أقوى من المجتمع الدولي”، داعيا إلى “فرض عقوبات على الصناعة النووية الروسية والوقود النووي الروسي”.

وقالت شركة الطاقة النووية الحكومية الأوكرانية، الأحد، إن عاملاً أصيب عندما قصفت القوات الروسية محطة “زابوريجيا” مساء السبت.

ولدى أوكرانيا 15 مفاعلا نوويا نشطا في 4 محطات بالبلاد، توفر منها حوالي نصف احتياجاتها من الكهرباء.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.


للمزيد : هل تغزو روسيا بلد اخر غير اوكرانيا؟


 

الاخبار العاجلة