فتوح: التحريض على الرئيس افلاس سياسي وتهرب من استحقاقات السلام

20 أغسطس 2022آخر تحديث : السبت 20 أغسطس 2022 - 10:19 صباحًا
Bashar02
الشأن المحلي
أكتوبر

صدى الإعلام:أدان رئيس المجلس الوطني روحي فتوح “حملة التحريض” التي يتعرض إليها الرئيس محمود عباس، عقب التصريحات التي أدلى بها في العاصمة الألمانية برلين.

وحذر فتوح، في بيان صحفي، ان الهجوم على الرئيس عباس يعتبر تحريضا مباشرا وعلنيا لاستهداف شعبنا الفلسطيني، وقيادته المتمثلة بسيادته.

وقال: “إن النهج الحاقد والأسود والتحريضي الذي تمارسه اسرائيل وقادتها السياسية والمتطرفين ووسائل إعلامهم ضد الرئيس عباس والقيادة الفلسطينية، يعبر عن إفلاس وضيق أفق، للتهرب من استحقاقات السلام، ولإخفاء جرائمهم ضد شعبنا الفلسطيني”.

وفي السياق، أشاد فتوح بمواقف سيادته الداعمة لقضيتنا العادلة، وحقوق شعبنا في كافة المحافل الدولية، مؤكدا وقوف شعبنا، والمجلس الوطني، وجميع الفعاليات والقوي الوطنية خلف الرئيس تأييدا ودعما واسنادا لمواقفه الشجاعة.


استقبال حاشد للرئيس محمود عباس لدى عودته إلى أرض الوطن


ومن جانب آخر أدان المجلس الأكاديمي الفلسطيني حملة التحريض والتشويش التي يتعرض لها الرئيس محمود عباس، على خلفيه تصريحاته في برلين.

وأوضح المجلس في بيان، أن هذه الحملة تأتي في مسعى لتغيير الحقائق، وتزييف الرواية الفلسطينية، مؤكدا دعمه للقيادة الفلسطينية الشرعية بقيادة سيادة الرئيس.


الجامعة العربية: الاستئساد الألماني على فلسطين مرفوض


وكانت القيادة الفلسطينية، والرئاسة، وفصائل منظمة التحرير، والقوى الوطنية أدانت حملة التحريض التي يتعرض لها الرئيس محمود عباس من قبل جهات متعددة، مؤكدة أن بعض الجهات تصر على استمرار حملة التحريض ومحاولة قلب الحقائق وتزويرها وتحريفها، رغم البيان الرئاسي التوضيحي الذي صدر في أعقاب المؤتمر الصحفي في المستشارية الألمانية.

و شددت على أن حملة التحريض المُمنهجة وهذه السياسة ستفشل كما فشلت سابقاتها في النيل من صمود شعبنا وتمسك قيادته برئاسة السيد الرئيس بالثوابت الوطنيةـ وأكدت أن موقف الرئيس محمود عبّاس هو موقف الكل الوطنيّ الفلسطينيّ بكافّة أطيافه وألوانه.

كما استقبل أبناء شعبنا الرئيس استقبالا حاشدا ومهيبا حيث التفت الجماهير الفلسطينية على أطراف الطريق الذي مر منه الرئيس قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة، عائدا من زيارة رسمية لألمانيا، تأكيدا على المواقف التي أكدها سيادته والتي تعبر عن طموحات وأحلام شعبنا.

وجاء هذا الاستقبال عقب دعوات جماهيرية شعبية لاستقبال الرئيس، والتأكيد على التفاف شعبنا حول تصريحاته ومواقفه السياسية.

الاخبار العاجلة