غانتس يهدد برد مؤلم على تهديدات نصرالله

15 سبتمبر 2022آخر تحديث : الخميس 15 سبتمبر 2022 - 3:31 مساءً
Rania Lat
الشأن الاسرائيلي
غانتس يهدد برد مؤلم على تهديدات نصرالله

صدى الإعلام _  هدد وزير جيش الاحتلال بيني غانتس حزب الله وأمينه العام حسن نصر الله اليوم الخميس، وقال “إذا كان نصر الله يريد تعطيل المفاوضات مع لبنان على الحدود البحرية ومحاولة الإضرار بمنصة كاريش، فنحن نرحب به للقيام بذلك، لكن الثمن سيدفعه لبنان”.

وتعرب إسرائيل ولبنان والولايات المتحدة عن رغبتها بسرعة التوصل إلى اتفاق بشأن الحدود البحرية في غضون أسابيع قليلة، خاصة في ضوء تهديدات حزب الله.

وكجزء من المفاوضات، تحاول إسرائيل ولبنان إيجاد حل للنزاع على منطقة تبلغ مساحتها عدة مئات من الكيلومترات المربعة في البحر الأبيض المتوسط ​​حيث توجد احتياطيات غاز محتملة بمليارات الدولارات.

وأنهى المبعوث الأمريكي عاموس هوشستين، الذي يتوسط بين الأطراف فيما يتعلق بالحدود البحرية، زيارته الأخيرة للمنطقة قبل أيام بشعور من التفاؤل الحذر، لكنه أوضح أنه لا تزال هناك حاجة لمزيد من الوقت للمفاوضات.

في الأيام المقبلة، من المتوقع أن يتلقى هوشستين إجابة من لبنان بخصوص آخر قضية خلافية في المفاوضات المتعلقة بمطالبة إسرائيل بترك “خط الحماية” الذي يبدأ من الساحل في منطقة رأس الناقورة ويمتد غربًا حوالي خمسة كيلومترات في البحر الأبيض المتوسط.

وقال مسؤولون إسرائيليون كبار إن هوشستين أوضح في محادثاته الأخيرة في بيروت أن إسرائيل مستعدة لتقديم تنازلات بشأن أشياء كثيرة، لكنها لن توافق على التخلي عن تطوير خط الحماية.

وقال مسؤولون إسرائيليون كبار إن إسرائيل تريد أن يبقى “خط التماس” في مكانه وأن يتم ترسيخه كحدود دولية معترف بها بين البلدين، وأوضحوا أن الخط مهم لأسباب أمنية.

وفي وقت سابقـ لوح وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، بإعادة اجتياح لبنان، متوعدا جماعة “حزب الله” بدفع “ثمن باهظ”، في أي عملية عسكرية محتملة.


للمزيد :انتخابات الكنيست الـ25.. فتح باب تسجيل القوائم الانتخابية


الاخبار العاجلة