فتوح: صمت المجتمع الدولي يشجع إسرائيل على مواصلة جرائمها

3 أكتوبر 2022آخر تحديث : الإثنين 3 أكتوبر 2022 - 11:14 صباحًا
Razan OR
الشأن المحليرئيسي
المجتمع الدولي

صدى الاعلام – دعا رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح، المجتمع الدولي إلى محاسبة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على جرائمها بحق أبناء شعبنا، وعدم الكيل بمكيالين والانحياز للحقوق الوطنية الفلسطينية.

وحمّل فتوح في بيان صحفي اليوم الاثنين، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جريمة الاغتيال التي ارتكبت بدم بارد بحق الشابين باسل قاسم بصبوص (19 عاما)، وخالد فادي عنبر (21 عاما) من مخيم الجلزون، واعتبرتها “امتدادا لجرائم اسرائيل بحق المدنيين الفلسطينيين”.

وجدّد رئيس المجلس الوطني تأكيده أن صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم الاحتلال المتواصلة بحق شعبنا ومقدراته يشجعه على التمادي في ارتكابها.

واستشهد مواطنان، وأصيب ثالث، فجر اليوم الاثنين، برصاص الاحتلال خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، منطقة ضاحية التربية والتعليم، قرب مخيم الجلزون شمال رام الله.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت ضاحية التربية والتعليم قرب مخيم الجلزون شمالا، وأطلقت النار صوب ثلاثة شبان داخل مركبتهم، ما أدى لاستشهاد إثنين منهما، وهما: باسل قاسم بصبوص (19 عاما)، وخالد فادي عنبر (21 عاما) من مخيم الجلزون، وإصابة رأفت سلامة عوض حبش (19 عاما) من بلدة بيرزيت.

فيما أعلنت حركة فتح اقليم رام الله والبيرة الحداد العام والإضراب الشامل في محافظة رام اللة والبيرة وفاء لدماء الشهداء وغضباً على استمرار الاعدامات الميدانية.

كما دعت الحركة في بيان صدر عنها الشعب في كافة محافظات الوطن الى التصدي لجيش الاحتلال وقطعان المستوطنين والخروج بمسيرات غضب الى نقاط التماس رداً على استهانة جيش الاحتلال بالدم الفلسطيني والاستمرار بمجازرة ضد ابناء شعبنا واطلاق الرصاص على كل ما هو فلسطيني.

الاخبار العاجلة