تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات وهدم واقتحام للأقصى ومهاجمة مركبات وتدمير ممتلكات

6 أكتوبر 2022آخر تحديث : الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 8:54 صباحًا
انتهاكات الاحتلال

صدى الإعلام: واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، أمسالخميس، عدوانهم على شعبنا ومقدساته وممتلكاته، حيث سجلت عدة إصابات في عمليات اقتحام واستهداف ومواجهات، فيما هدم الاحتلال منزلاً وأخطر بهدم آخر، واعتقل 16 مواطنا بينهم أطفال وأسرى محررون، فيما جدد المستوطنون اقتحام الأقصى ورشقوا مركبات المواطنين بالحجارة شمال البيرة، وأقدموا على هدم خيمة سكنية وممتلكات في الأغوار الشمالية.

إصابات في اعتداءات للاحتلال

أصيب شاب بالرصاص الحي في قدمه، بعد استهدافه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند مدخل بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وأصيب مواطنان جراء اعتداء قوات الاحتلال عليهما، خلال عملية هدم لمنزل في منطقة “خلة طه” جنوب غرب الخليل، أحدهما أصيب بجروح في الكبد من الدرجة الرابعة.

وسجلت إصابة عدد من طلبة مدرسة ذكور تقوع الثانوية، بحالات اختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي، قنابل الغاز المسيل للدموع، في أعقاب اقتحام للبلدة.

وأصيب عشرات المواطنين، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات في بلدة سبسطية شمال نابلس، اندلعت مع قوات الاحتلال التي داهمت البلدة لتأمين اقتحام المستوطنين للمنطقة الأثرية.

كما أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال، خلال مواجهات دارت في بلدتي الزبابدة وجلقموس بجنين.

وأصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية فقوعة شرق جنين.
وأفادت مصادر محلية  أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.
وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية جلبون شمال شرق جنين، وداهمت مقهى. كما اقتحمت قريتي دير أبو ضعيف ودير غزالة بالمحافظة.

ونصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية جنوب وشرق جنين خاصة بالقرب من قرى العرقة، دير غزالة، بيت قاد، دير أبو ضعيف، ودققت في بطاقات المواطنين، واستجوبتهم، ما أدى الى إعاقة حركتهم.

كما أصيب عدد من المواطنين بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

هدم منزل وإخطار آخر وإغلاق المنطقة الأثرية في سبسطية

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منزلا بعد إخلائه بالقوة في منطقة “خلة طه” جنوب غرب الخليل، يعود للمواطن محمد نوح الحروب، وتبلغ مساحته 100 متر مربع، ويؤوي سبعة أفراد بينهم ثلاثة من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وذكر الحروب، أنها المرة الثالثة التي تتعرض منازل عائلته للهدم في تلك المنطقة، ففي العام الماضي هدمت قوات الاحتلال منزل والده نوح الحروب، وفي العام 2020 هدت منزلا للعائلة قيد الإنشاء.

وبحجة عدم الترخيص، أخطرت سلطات الاحتلال بهدم منزل مأهول في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم، تقطنه أسرة المواطن يوسف عبد موسى، وتبلغ مساحته 120 مترا مربعا.

من جانب آخر، أغلقت قوات الاحتلال، المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال نابلس، ومنعت المواطنين من التواجد في محيطها.

16 معتقلا بينهم أطفال وأسرى محررون

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الطفلين إيهاب عيسى جردات (15 عاما)، وباسل عبد المنعم جرادات (15 عاما)، بعد أن داهمت منزلي ذويهما في بلدة سعير شمال شرق الخليل.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، طفلين- لم تعرف هويتهما بعد-، من منطقة باب العمود في مدينة القدس المحتلة.

واحتجزت قوات الاحتلال، 3 طلاب من مدرسة قلقس الأساسية للبنين، تتراوح أعمارهم بين 12 عاما و14 عاما، في حرم المدرسة، وحققت معهم ميدانيا وصورتهم، بذريعة الاشتباه بإلقائهم الحجارة على الجيش.

واعتقلت قوات الاحتلال، كلا من: ناجي بسام داود، ومحمد مصطفى داود، ومحمد شفيق مرار، من قرية بيت دقو، شمال غرب القدس، وجميعهم أسرى محررون، بعد أن داهمت منازلهم، وفتشتها.

واعتقل الاحتلال، المواطن محمد محمود حمدان، من بلدة عناتا، وعيسى الخطيب، والأسير المحرر محمد حسن الخطيب من بلدة حزما، شمال شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن سلطات الجيش الإسرائيلية اعتقلت الشاب وسام سدر، بعد الاعتداء عليه في حي باب حطة بالبلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، والشاب علي أبو مخ أثناء خروجه من المسجد الأقصى المبارك، والشاب جهاد قوس عند مروره من حاجز قلنديا العسكري شمال شرق القدس المحتلة.

وسلمت سلطات الاحتلال، خمسة شبان من القدس قرارات بالإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك، حتى الثامن عشر من الشهر الجاري، إضافة إلى دفع غرامة مالية بقيمة 500 شيقل. والمبعدون هم: طارق عليان، ورامي عبد السلام، ومحمد ونائل جبارين، ومحمد محاميد.

واستدعت قوات الجيش، الشاب أحمد ركن من حي رأس العمود بالقدس المحتلة، للتحقيق معه في أحد مراكزها.

واعتقلت كذلك شابين –لم تعرف هويتهما-، خلال هدم منزل أحد المواطنين، في منطقة “خلة طه” جنوب غرب الخليل.

واعتقلت قوات الاحتلال، الشاب عبد الرحمن موفق وهدان (18 عاما)، من بلدة طمون في طوباس، وذلك أثناء مروره من حاجز حوارة العسكري جنوب نابلس.

واعتقلت القوات الشاب جاسر نضال أبو علي من بلدة سيلة الظهر عند حاجز جيت العسكري بالقرب من قلقيلية.

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويهاجمون ممتلكات المواطنين

اقتحم عشرات المستوطنين، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية بحماية من الشرطة والسلطات الإسرائيلية.

وأصيب فتى بكدمات ورضوض في اعتداء للمستوطنين على خيام المواطنين بالقرب من مدخل قرية عين البيضا في محافظة طوباس والأغوار الشمالية.

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة إن المستوطنين تجمهروا على الطرق الرئيسية في الأغوار الشمالية وأغلقوا مدخل قرية عين البيضا، ونفذوا هناك اعتداءات على المواطنين وممتلكاتهم.

وأضاف أن المستوطنين هاجموا خيام المواطنين بالقرب من مدخل القرية واعتدوا عليهم، حيث أصيب الفتى أيهم عدلي دراغمة (16 عاما) بكدمات ورضوض خلال اعتداء المستوطنين.

من جانب آخر، هدم مستوطنون، خيمة سكنية وألحقوا أضراراً بخيمة أخرى، ودمروا وحدة خلايا شمسية، وأتلفوا 4 خزانات مياه، وبيوتاً بلاستيكية، بخربة الفارسية في الأغوار الشمالية،

وفي تطور لاحق، هاجم مستوطنون، مركبات المواطنين بالحجارة، بالقرب من مدخل مدينة البيرة الشمالي، ما أدى لتضرر عدد منها.

بحرية الاحتلال تستهدف الصيادين جنوب قطاع غزة

أطلقت زوارق البحرية  الإسرائيلية، الليلة، نيران أسلحتها الرشاشة وقنابل الغاز السام تجاه مراكب الصيادين جنوب قطاع غزة.

وأفادت مصادر إعلامية بأن جنود الاحتلال المتمركزين داخل الزوارق الإسرائيلية الجاثمة في بحر محافظتي خان يونس ورفح جنوبا فتحوا وبكثافة نيران رشاشاتهم الثقيلة واطلقوا قنابل الغاز السام والإنارة تجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر المحافظتين.

وقالت إن كثافة النار والغاز أجبرت الصيادين على مغادرة البحر عنوة دون التبليغ عن إصابات في صفوفهم.

الاخبار العاجلة