الجيش اللبناني..لن نسمح بزعزعة أمن البلاد في ظل الشغور الرئاسي

21 نوفمبر 2022آخر تحديث : الإثنين 21 نوفمبر 2022 - 10:48 صباحًا
Rania Lat
الشأن العربي
الجيش اللبناني..لن نسمح بزعزعة أمن البلاد في ظل الشغور الرئاسي

صدى الإعلام _ قال الجيش اللبناني، الإثنين، إنه لن يسمح بالمساس بالسلم الأهلي أو زعزعة الأوضاع في البلاد مع دخول مرحلة الشغور الرئاسي.

جاء ذلك في تعليمات وجهها قائد الجيش العماد جوزيف عون للعسكريين بمناسبة عيد الاستقلال 79 الموافق 22 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، بحسب بيان للجيش اطّلعت وكالة الأناضول عليه.

وقال العماد عون إنه “مع دخول البلاد مرحلة الشغور الرئاسي وارتفاع سقف التجاذبات السياسية، يبقى حفظ الأمن والاستقرار على رأس أولوياتنا”.

وأضاف: “لن نسمح بأي مس بالسلم الأهلي ولا بزعزعة الوضع لأي أهداف، فمهمتنا كانت وستبقى المحافظة على لبنان وشعبه وأرضه”.

وفي 31 أكتوبر/تشرين الأول انتهت ولاية الرئيس ميشال عون التي دامت 6 سنوات، مُخلفا فراغا رئاسيا وسط فشل البرلمان في انتخاب خلف له بسبب تجاذبات بين الكتل البرلمانية.

ويبرز بين الحين والآخر اسم قائد الجيش لتولي رئاسة البلاد، ويُدرَج في خانة المقرّبين من الولايات المتحدة، مع العلم أن قادة الجيش يُعدّون من المرشحين الدائمين لرئاسة الجمهورية، وآخرهم في الحقبة الحديثة إميل لحود (1998 – 2007)، وميشال سليمان (2008 – 2014)، وميشال عون (2016 -2022).

ومن جانب آخر، رأى العماد عون أن “إنجاز ملف ترسيم الحدود البحرية يُمثّل بارقة أمل للبلاد، وخطوة مهمة على طريق تعافيها من أزمتها الحالية عبر استثمار جزء أساسي من الثروات الطبيعية”.

وأردف: “هذا الإنجاز يحتاج إلى مؤسسات الدولة لتحميه وتواكبه لما في ذلك من مصلحة للوطن واللبنانيين”.

وفي 27 أكتوبر، وقّعت لبنان وإسرائيل اتفاق ترسيم الحدود البحرية بينهما، بعد مفاوضات غير مباشرة استمرّت عامين بوساطة أمريكية، حول خلاف على منطقة غنية بالنفط والغاز الطبيعي بالبحر المتوسط تبلغ مساحتها 860 كيلومترًا مربعًا.​​​​​​​


للمزيد: ترمب يتمسك بـ«تروث سوشال» بعد إعادة حسابه إلى {تويتر


 

الاخبار العاجلة