وزير خارجية المكسيك: نسعى لعقد اتفاقات تجارية مع دول أخرى بعد تهديدات ترامب

الشأن الدولي
19 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
وزير خارجية المكسيك: نسعى لعقد اتفاقات تجارية مع دول أخرى بعد تهديدات ترامب

رام الله- صدى الإعلام– 19/2/2017 قال وزير الخارجية المكسيكي لويس فيديجاراي، إن المكسيك سوف تسعى لعقد اتفاقيات تجارية مع دول أخرى عقب تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض ضرائب على صادرات المكسيك للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال فيديجاراي في حوار في فرانكفورت السبت، عقب اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين في ألمانيا “هدفنا الرئيسي هو تحقيق مزيد من التقارب بين المكسيك وبقية دول العالم”.

وتسعى المكسيك لعقد اتفاقيات مع أوروبا والأرجنتين والبرازيل.

وكانت ترامب قد أعلن عن خطط لبناء حائط “جميل ” على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة وفرض ضرائب على الواردات المكسيكية، مما أثار غضب المكسيك وعجل بإلغاء اجتماع كان مقرراً في كانون ثان/يناير الماضي بين ترامب ونظيره المكسيكي انريكي بينا نيتو.

وأضاف فيديجاراي “نحن في لحظة حاسمة، القرارات التي سوف نتخذها خلال الأشهر القليلة المقبلة ربما سوف تحدد كيف ستتعايش المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية خلال العقود القليلة المقبلة”.

وأوضح أنه لا توجد خطط حالية لإعادة تحديد موعد للقاء بين الرئيسين، كما لم يتم تحديد موعد لإجراء مباحثات بشأن الحائط الحدودي المقرر.

وقال وزير الخارجية المكسيكي إنه يمكن استئناف المفاوضات بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) في حزيران/يونيو المقبل، مضيفاً إن إجراء بعض التغيرات ربما يكون أمراً مستحباً، على سبيل المثال في مجالات مثل التجارة الإلكترونية، التي لم تكن موجودة عندما بدأ سريان الاتفاقية عام 1994 .

وكان فيديجاراي قد التقى مطلع هذا الشهر بوزير الخارجية الأمريكي ريك تيليرسون، الذي من المقرر أن يزور المكسيك الخميس المقبل.

رابط مختصر