مخطط استيطاني لبناء 67 ألف وحدة في غرب الضفة

8 يونيو 2017آخر تحديث : الخميس 8 يونيو 2017 - 10:07 صباحًا
مخطط استيطاني لبناء 67 ألف وحدة في غرب الضفة

رام اللهصدى الاعلام 8-6-2017

نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الأربعاء، تقريرا في ملحقها الاقتصادي حول مخطط استيطاني كبير أعده مجلس المستوطنات في الضفة الغربية بالاتفاق مع وزير الإسكان يوآف غلانط، تحت ستار السعي لحل ضائقة الاسكان في “غوش دان”.

 وقالت الصحيفة ان هذا الحل الذي عرض في الكنيست، أمس، يكمن في خطة بناء مكثف في الضفة الغربية، تشمل حوالي 67 الف وحدة اسكان.

وقد أعد الوزير غلانط هذه الخطة سوية مع مجلس مستوطنات الضفة الغربية، وتم عرضها، أمس، أمام لجنة الداخلية البرلمانية. وتتحدث الخطة عن بناء مكثف في منطقة غرب الضفة، والتي تسميها الخطة “شرق غوش دان”.

واضافت الصحيفة ان “دعوة قيادة المستوطنين للبناء المكثف في الضفة، كرد على ضائقة الاسكان في وسط البلاد ليست مسألة جديدة، لكن الخطة التي عرضت في الكنيست، أعدت بالتعاون مع وزير الاسكان، والذي كان مطلعا على كل تفاصيلها، وقام باعتمادها”.

واعتبرت وزارة الإعلام هذا المخطط استمراراً في تحدي العالم، ورفضًا لقرارات مجلس الأمن.

وأكدت أن خطة بناء نحو 67 ألف وحدة استعمارية في محافظات الضفة الغربية، وتصريحات نتنياهو بالامس حول مواصلة “المشروع الاستعماري الصهيوني”: تثبت للمرة الألف أن  حكومة الاحتلال لا تنتهك القانون الدولي وإرادة الشرعية الدولية فحسب، بل لا توفر فرصة لنهب الأرض الفلسطينية إلا ونفذتها”.

وحثت الوزارة مجلس الأمن على اعتبار ما يسمى “مجلس المستوطنات” “إطاراً إرهابيًا ينتهك قرارات الشرعية الدولية الرافضة للاحتلال والاستلاب، ويمعن في مصادرة الأرض، ويمارس كافة أنواع التطرف والتحريض”.

ودعت وسائل الإعلام الوطنية والعربية والدولية إلى عدم اعتماد مصطلحات الاحتلال، “التي تزيف الحقائق، وتتنكر للحقوق الفلسطينية، من خلال الإدعاء بأن الحديث يدور حول “حل أزمة سكان” أو الزعم بوجود” نمو طبيعي لمستوطنات شرعية”!”.

“شؤون القدس” تحذر

وحذرت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير الفلسطينية، في بيان صحفي صدر عنها، اليوم الأربعاء، من خطورة مخطط حكومة الاحتلال الاسرائيلي الاستيطاني الكبير الذي أعده مجلس المستوطنات في الضفة الغربية.

كما وحذرت الدائرة من مخاطر وتداعيات مواصلة حكومة الاحتلال بانتهاكاتها الاستيطانية العدوانية بحق الضفة الغربية ومدينة القدس، وتكثيف عمليات الاستيطان غير الشرعي والمخالف للقانون الدولي، محملةً حكومة الاحتلال الاسرائيلي العنصرية ما آلت إليها الأوضاع الخطيرة في كافة مناطق الضفة الغربية، لاسيما مدينة القدس ومحيطها، والتي يُمارس فيها أبشع الجرائم التهويدية من سرقة للأرض وللعقار.

واستهجنت الدائرة، اقرار حكومة الاحتلال الاسرائيلي خطط لبناء 800 وحدة سكنية استيطانية في “أرئيل” و200 وحدة سكنية “بكرم رعيم” و100 وحدة بالمستوطنة الجديدة ” عيمحاي “، قائلةً، إن وجود هذه المستوطنات بحد ذاته عمل عدواني غير شرعي، ولن يكون له اي شرعية، وإزالتها شرط لتحقيق السلام العادل والمنشود.

وختمت الدائرة بدعوة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والادارة الامريكية، بالضغط على حكومة الاحتلال الاسرائيلية لوقف كافة مخططاتها الاستيطانية العدوانية بحق الضفة الغربية ومدينة القدس ووقف كامل لأنشطتها الاستيطانية الاستعمارية اللاشرعية والمقوضة لعملية السلام.

المصدروفا
رابط مختصر