الخليل – شرطة الاحتلال احتجزت باحثَين ميدانيّين من بتسيلم

19 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الخليل – شرطة الاحتلال احتجزت باحثَين ميدانيّين من بتسيلم

رام اللهصدى الاعلام 19-6-2017

احتجزت شرطة الاحتلال امس الاحد في الخليل الباحثين الميدانيّين من بتسيلم – منال الجعبري وموسى أبو هشهش – حين كانا يوثّقان بالفيديو تشديد القيود الشديدة أصلاً التي يفرضها الجيش على حركة الفلسطينيّين في حاجز “المافيا” في المدينة. ما زالت الجعبري محتجزة لدى شرطة كريات أربع، بعد التحقيق معها، أمّا أبو هشهش فقد احتُجز في الحاجز لمدّة أربعين دقيقة ثمّ أطلق سراحه.  

وجاء في بيان بيتسيلم الذي وصل صدى الاعلام نسخة منه : خرجت الباحثة الميدانية في بتسيلم – منال الجعبري، في ساعات الصباح لتوثّق بواسطة تصوير الفيديو ما يجري في حاجز “المافيا” المنصوب عند مدخل الشارع الرئيسي في حيّ السلايمة القريب من الحرم الإبراهيمي. كان ذلك في أعقاب تقارير أفادت فرض مزيد من التشديد في القيود المشدّدة المفروضة على حركة سكّان المنطقة منذ سنوات. 

أفراد من شرطة الاحتلال احتجزوا الجعبري واقتادوها إلى محطة الشرطة. وفيما وصل أبو هشهش إلى المنطقة لاستكمال توثيق القيود على الحركة في الحاجز، قام أفراد من حرس الحدود هناك باحتجازه هو أيضًا. بل ومنع  كلا الباحثَين الميدانيّين من الاتصال بمكتب منظمة بتسيلم. وقد أفاد المحامي نِري رَماتي، من مكتب المحامية جابي لاسكي، أنّه قد جرى نقل الجعبري إلى محطة شرطة كريات أربع ، حيث جرى التحقيق معها تحت شبهة عرقلة شرطيّ أثناء أداء وظيفته.  

الباحثون الميدانيّون من بتسيلم، وكذلك المتطوّعون في بتسيلم، أفادوا مرارًا وتكرارًا حول عرقلة جيش الاحتلال لهم ، إذ يمنعونهم من توثيق انتهاكات حقوق الإنسان، ويحتجزنهم طيلة ساعات، ويصادرون منهم آلات التصوير. ذلك، رغم أنّ هذه الممارسات هي مخالفة صارخة للقانون .

حاجز المافيا الخليل - صدى الإعلام

صورة – حاجز المافيا الخليل – تصوير: سهام فاخوري (بتسيلم)

كلمات دليلية
رابط مختصر