الطراونة: ما يجري في المنطقة هو نتيجة عدم إيجاد حل للقضية الفلسطينية

Bashar
2017-08-09T16:56:09+03:00
الشأن العربيرئيسي
9 أغسطس 2017آخر تحديث : الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 4:56 مساءً
الطراونة: ما يجري في المنطقة هو نتيجة عدم إيجاد حل للقضية الفلسطينية

رام الله –صدى الاعلام- 9/8/2017 قال رئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، إن كل ما يجري في المنطقة هو نتيجة عدم إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية.

وأوضح الطراونة لدى استقباله اليوم الأربعاء، السفير التركي في عمان مراد كراكوز، أن التشريعات العنصرية الإسرائيلية، والتي بلغت 156 قانونا ومشروعا اذ تم اقرار 25 منها بالقراءة النهائية، تستهدف الفلسطينيين والقدس والاسرى والمتضامنين الاجانب والمنظمات الحقوقية، وشرعنة الاحتلال، وإلغاء حق الشعب الفلسطيني في وطنه وتفرض عقوبات اضافية قاسية على الفلسطينيين، مخالفة للقوانين والمعاهدات الدولية.

وبين ان المجلس زود البرلمانات والاتحادات والجمعيات البرلمانية العربية والاقليمية والدولية بهذه المشروعات التي تدمر كل مسعى لإحلال السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

ودعا الأمتين العربية والإسلامية، إلى تحمل مسؤولياتها للمحافظة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والضغط على اسرائيل لوقف تهجير العائلات المقدسية والتي تهدف إلى تغيير ديمغرافية المدينة التاريخية والتوسع في الاستيطان في جميع الاتجاهات المحيطة بالقدس وبالذات القدس الشرقية لفرض واقع يؤدي الى صعوبة فصل القدس الغربية عن الشرقية.

ودعا الطراونة، بحسب وكالة الأنباء الاردنية “بترا”، تركيا لمساعدة مجلس النواب لإضافة بند القضية الفلسطينية على جدول اعمال الاتحاد البرلماني الدولي المزمع عقده نهاية العام الحالي.

بدوره، أكد السفير كراكوز الدور الفاعل للأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، مشيدا بجهود مجلس النواب بهذا الشأن خاصة البيانات والتصريحات التي اصدرها رئيس مجلس النواب.

كما أكد اهتمام تركيا بالتشاور والتعاون مع الاردن ومجلس النواب لمواجهة التحديات المشتركة التي تواجه الاردن وتركيا.

واوضح ان تركيا تقف الى جانب الاردن وتدعمه بشأن قضايا المنطقة، ولاسيما ما يتعلق بالمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس والوصاية الهاشمية على المقدسات.

رابط مختصر