هل ساهمت ايران في امتلاك كوريا الشمالية سلاحا نوويا؟

2017-09-13T20:38:37+03:00
2017-09-19T18:49:34+03:00
الشأن الدوليرئيسي
13 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
هل ساهمت ايران في امتلاك كوريا الشمالية سلاحا نوويا؟

رام الله- ترجمة صدى الاعلام- 13-9-2017- نشرت صحيفة تليغراف البريطانية اليوم، تقريرا بعنوان “حصري: إيران ساعدت كوريا الشمالية في الحصول على الأسلحة النووية، وهذا ما يخشاه المسؤولون البريطانيون”.

وأكد التقرير الذي أعده الصحفي ريلي سميث، أن المستوى المتقدم الذي وصلت له بيونج يانج في سباق التسلح النووي كان بسبب المساعدات الفنية والمالية التي تلقتها من إيران.

وكانت الصحيفة قال في تقرير نشرته مؤخرًا، إن أحد المسؤولين الرسميين البريطانيين أخبر الجريدة أنه من غير المعقول أن العلماء في كوريا الشمالية قد حققوا كل هذا التقدم التكنولوجي بمفردهم.

واشارت الصحيفة الى أن إيران تأتي على رأس قائمة الدول المشتبه بها في تقديم المساعدة لكوريا الشمالية، بينما تأتي روسيا في مركز مهم أيضًا بتلك القائمة.

ونقل التقرير العديد من التصريحات لمسؤولين رسميين في الحكومة البريطانية، على رأسهم بوريس جونسون سكرتير وزارة الخارجية، الذي قال في تصريحات له الأسبوع الماضي حول “هذا التعاون المشتبه به”: “يجري الآن تحقيق في الطريقة التي تتخذها دولة لتحقق هذا التقدم الكبير في القدرات التكنولوجية. نحن نبحث في الدور غير المعلن المحتمل الذي لعبته دول تمتلك حاليًا أو كانت تمتلك قدرات نووية. ترتبط طهران وبيونج يانج بعلاقات قوية ومترابطة في مجالي الاقتصاد والتسليح العسكري الكثير من هذه العلاقات معروف ومتناول في الصحافة ووسائل الإعلام المختلفة، فقد تناولت العديد من التقارير من تسعينيات القرن الماضي اتفاقيات التعاون الاقتصادي وتجارة الأسلحة العسكرية بين البلدين. في المقابل، هناك الكثير من التقارير التي تؤكد أن معظم العلاقات التي تجمع البلدين لا يعلم عنها العالم شيئًا”.

وتابع: “لا يمكن بأي حال إنكار الاختلاف الكبير بين الحالة التكنولوجية، التي يرجحها الكثيرون، التي وصلت إليها كوريا الشمالية عما كانت عليه العراق أو سوريا وقت الهجوم الإسرائيلي. المعلومات المتداولة الآن تؤكد اقتراب كوريا الشمالية بشكل حاسم لكي تصبح دولة نووية قوية، وهو ما لا ينفي احتمالية وصولها لغايتها بالفعل. فمخاطر الهجوم العسكري هنا أصبحت ربما خيارًا صفريًا.”

رابط مختصر