البرلمان العربي يدعو إلى قمة عربية طارئة لتجنيد كافة الطاقات من أجل إنهاء الاحتلال

11 ديسمبر 2017آخر تحديث : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 8:02 صباحًا
khateeb khateeb
الشأن المحليرئيسي
البرلمان العربي يدعو إلى قمة عربية طارئة لتجنيد كافة الطاقات من أجل إنهاء الاحتلال

رام الله-صدى الاعلام- 11-12-2017

أكد البرلمان العربي رفضه التام وإدانته الشديدة لقرار الإدارة الامريكية بشأن الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال، ونقل السفارة الامريكية  إلى القدس .

وحمل البرلمان في قراراته الصادرة عن الجلسة الطارئة لبحث تداعيات قرار الادارة الامريكية بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال ونقل السفارة إليها ، حمل الولايات المتحدة الامريكية مسؤولية تبعات القرار وما ستؤول اليه الأوضاع على المستوى الإقليمي والدولي وما يشكله من تهديد للسلم والامن الدوليين .

وأعاد البرلمان العربي التاكيد على الموقف الثابت للبرلمان العربي بحق دولة فلسطين المطلق في السيادة على كامل الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 والحفاظ على الوضعية القانونية لمدينة القدس استنادا الى قرارات الامم المتحدة ذات الصِّلة .

كما طالب القرار المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة الاضطلاع بمسؤولياته تجاه ابطال هذا القرار واتخاذ كافة الإجراءات لرفض سياسة الامر الواقع والالتزام بالقرارات الاممية والإجماع الدولي  .

 كما طالب البرلمان العربي، الامم المتحدة بقيادة عملية السلام بعد أن أصبحت الولايات المتحدة الامريكية وسيطا غير نزيه وغير مقبول في تحقيق السلام الدائم والشامل وأصبحت طرفا في النزاع باتخاذها موقفا منحازا للقوة القائمة بالاحتلال .

وطالب البرلمان، منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” بالتصدي للقرار الأمريكي في إطار قرار المنظمة بشأن الجوانب التاريخية والتراثية والحضارية التي تربط القدس المحتلة  .

واشاد البرلمان العربي، بالموقف التاريخي للدول في كافة أنحاء العالم العربية والإسلامية والاوروبية والافريقية والاسيوية وفِي امريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي الرافضة للقرار الامريكي ومحاصرته دوليا .

واكد دعمه الكامل لتنقية الأجواء العربية _ العربية ومساندة كافة المبادرات في هذا الشأن، والتأكيد على كافة الفصائل الفلسطينية تقوية للجبهة الداخلية الفلسطينية دعما للقضية القدس .

وثمن البرلمان العربي في قراراته، دور المملكة الأردنية الهاشمية في القيام بواجباتها في الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وفقا للتفاهم الاردني الفلسطيني  .

واعتمد البرلمان خطة تحرك لمواجهة القرار الامريكي من خلال الآتي: الدعوة الى قمة عربية طارئة لتجنيد كافة الطاقات من أجل إنهاء الاحتلال الاسرائيلي لأراضي فلسطين وعاصمتها القدس، كما دعا لوضع خطة تحرك عربية فاعلة على كافة المستويات من خلال جامعة الدول العربية والسلطة الفلسطينية والبرلمان العربي تأكيدا على تكامل الدبلوماسية البرلمانية مع الدبلوماسية الرسمية للتصدي لقرار الادارة الامريكية وتشكيل لجنة مفتوحة العضوية لهذا الغرض .

كما أقر البرلمان تسمية دور الانعقاد الحالي للبرلمان العربي ” القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين .

كما تم تكليف وفود البرلمان العربي لزيارة البرلمانات المماثلة خاصة البرلمان الافريقي والبرلمان الاوروبي وعدد من البرلمانات الأوروبية الفاعلة لعقد لقاءات وحشد تأييد المجتمع الدولي للتصدي للقرار الامريكي .

كما طالب البرلمان بدعم جهود المجموعة العربية في الامم المتحدة بنيويورك للتحضير لمشروع قرار في مجلس الأمن يرفض القرار الامريكي ويطالب الادارة الامريكية بالتراجع عنه .

واكد دعمه المطلق لكافة قرارات فلسطين بشأن مواجهة القرار الامريكي والحفاظ على الوضعية القانونية لمدينة القدس واي محاولات لانتقاص السيادة الفلسطينية .

ودعا كافة وسائل الاعلام خاصة الناطقة بكل اللغات الأجنبية لحشد كل الجهود من أجل قضية القدس، في المناهج الدراسية العربية .

ومن جانبه استعرض عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس كتلة فتح البرلمانية، عزام الأحمد، أمام أعضاء البرلمان الأوضاع في فلسطين خاصة في القدس التي تتعرض لأبشع الانتهاكات .

واكد الاحمد أن حدود القدس غير قابلة للتفاوض والتعويم أو إعادة التعريف من جديد، محذرا من أن العبث بالقدس، ومحاولات تغيير الوضع القانوني، والتاريخي القائم فيها .

وشدد على أن القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية، التي لن يتحقق الأمن، والاستقرار، والسلام في المنطقة إلا بقيامها حرة مستقلة ذات سيادة على خطوط الرابع من حزيران 1967.

ومن جانبه أستنكر أعضاء البرلمان العربي في مداخلاتهم القرار الامريكي الأخير مطالبين بإلغائها فورا، مؤكدين دعمهم للقيادة الفلسطينية في كافة المحافل الدولية وضرورة إتمام المصالحة الوطنية لما لها مكسب كبير في توحيد كلمة أبناء الشعب الفلسطيني الذي عانى لمدة 11 عاما من الانقسام البغيض .

الاخبار العاجلة