حزب الدعوة العراقي ينسحب ويدخل الانتخابات بقائمة للعبادي والمالكي

عرب 48

002
الشأن العربيرئيسي
13 يناير 2018آخر تحديث : السبت 13 يناير 2018 - 8:10 مساءً
حزب الدعوة العراقي ينسحب ويدخل الانتخابات بقائمة للعبادي والمالكي

بغداد – صدى الاعلام

أعلن القيادي في حزب الدعوة الاسلامية علي العلاق، اليوم السبت، عن انسحاب حزبه من الانتخابات المزمع إجرائها في أيار/مايو 2018، وخوض كل من أمين عام الحزب نوري المالكي بصفته الشخصية، والقيادي في الحزب حيدر العبادي الانتخابات بصفته الشخصية وبقائمتين منفصلتين.

وقال العلاق في بيان له اليوم، قيادة حزب الدعوة اجتمعت اليوم وبحضور نوري المالكي وحيدر العبادي.

وأوضح العلاق أن حصل اتفاق بالإجماع على أن يترأس المالكي قائمة دولة القانون ويترأس العبادي قائمة النصر والإصلاح ويبقى حزب الدعوة الإسلامية مشرفا عاما على القائمتين دون نزوله في القوائم الانتخابية.وتابع العلاق تم ابلاغ المفوضية بذلك وتوقيع كل القيادة.

واتفقت قيادات حزب الدعوة العراقي، على أن يقود رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي قائمة النصر والإصلاح، بينما يقود رئيس الوزراء السابق نوري المالكي قائمة ائتلاف دولة القانون تحت مظلة إشراف الحزب في الانتخابات المقبلة.

خلال الأشهر الماضية، كثَّفت الجماعات السياسية العراقية جهودها للتأثير في بغداد خلال تحضيرها للانتخابات البرلمانية للعام المقبل. وعلى نحو يغضب إيران التي دعمت عدداً من هذه الجماعات، بدأ بعض الشيعة العراقيين بالإعلان عن تنحية أنفسهم عن كفيلتهم كي يتحركوا كقوى

ونقلت قناة السومرية نيوز المحلية عن النائب جاسم محمد جعفر قوله إن”” اجتماعًا حصل قبل قليل لحزب الدعوة تم فيه الاتفاق على دخول الدعوة بتحالفين، الأول باسم دولة القانون برئاسة نوري المالكي والثاني (النصر والإصلاح) برئاسة حيدر العبادي”.

وأضاف أن “الاتفاق نص على أن لا يدخل الحزب باسمه الصريح ضمن التحالفين ويترك الخيار لأعضاء الدعوة لاختيار أي تحالف منهما كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة من حزب الدعوة للإشراف على التحالفين”، وحضر العبادي والمالكي الاجتماع الذي ضم أيضًا قيادات حزب الدعوة.

وقال حزب الدعوة الاسلامية في بيان اليوم: إن “قيادته اجتمعت عصر اليوم وأصدرت مجموعة قرارات تصب بـ” صالح الدعوة ووحدة الصف”، وقدمت طلبا للمفوضية العليا للانتخابات.

وأوضح أن القرارات كالاتي:

عدم دخول حزب الدعوة الإسلامية بعنوانه حزبا سياسيا في التحالفات السياسية والانتخابية المسجلة لدى دائرة الأحزاب في المفوضية العليا للانتخابات وتحديدا في انتخابات مجلس النواب والمحافظات لعام 2018.

 لأعضاء الحزب بمختلف مستوياتهم التنظيمية والقيادية الحرية الكاملة بالمشاركة في الانتخابات بعناوينهم الشخصية وليست الحزبية والترشيح في أي قائمة أو ائتلاف آخر.

 لأعضاء الحزب بمختلف مستوياتهم القيادية والتنظيمية بعناوينهم الشخصية ترؤس اي من القوائم الانتخابية.

 تشكيل لجنة تنسيق بين قائمتي “المالكي والعبادي” وقرارات فنية نافعة.

رابط مختصر