“لعنة العضلة الخلفية” تضرب برشلونة مجددا

رياضة
25 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنتين
“لعنة العضلة الخلفية” تضرب برشلونة مجددا

رام الله- صدى الاعلام

سيفتقد برشلونة متصدر الليغا الإسباني خدمات ظهيره البرتغالي نيلسون سميدو حتى بداية إبريل المقبل، بداعي الإصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

ولم يشارك سيميدو، القادم من بنفيكا في يوليو الماضي مقابل 30.5 مليون يورو (37.49 مليون دولار)، بصفة منتظمة مع برشلونة في ظل المنافسة مع سيرغي روبرتو،  وخاض 11 مباراة كأساسي في الدوري آخرها في الفوز 6-1 على جيرونا السبت، لكنه خرج اضطراريا (86).

وذكر برشلونة في بيان “أكد الجهاز الطبي أن لاعب الفريق الأول نيلسون سيميدو يعاني من إصابة بالعضلات الخلفية في ساقه اليسرى، وأظهرت الفحوص أنه سيغيب لنحو خمسة أسابيع”.

وسيغيب سيميدو عن مواجهات ضد لاس بالماس وأتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني وملقة وأتليتيك بيلباو في الدوري، إلى جانب مواجهة تشيلسي في إياب دور 16 بدوري أبطال أوروبا يوم 14 مارس المقبل.

وضربت “لعنة العضلة الخلفية” برشلونة أكثر من مرة هذا الموسم، إذ أن القادم الجديد إلى الفريق عثمان ديمبلي تعرض لإصابة العضلة الخلفية مرتين منذ وصوله إلى الفريق الكتالوني في الميركاتو الصيفي الماضي من بروسيا دورتموند.

المصدرسكاي نيوز
رابط مختصر