العالول:تلبية الجماهير لدعوة الحركة اليوم يؤكد تمسكهم بالثوابت الوطنية والتفافهم حول القيادة

الشأن المحليرئيسي
30 مارس 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
العالول:تلبية الجماهير لدعوة الحركة اليوم يؤكد تمسكهم بالثوابت الوطنية والتفافهم حول القيادة

رام الله – صدى الاعلام

أكد نائب رئيس حركة “فتح” عضو اللجنة المركزية محمود العالول، أن تلبية الجماهير الواسعة لدعوة الحركة لأحياء الذكرى الـ42 ليوم الارض الخالد، يؤكد تمسك ابناء شعبنا بالثوابت الوطنية، والتفافهم حول القيادة في مواجهة الضغوط والمؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا، رغم التهديدات الاسرائيلية باستهدافهم المباشر.

وقال العالول في حديث للوكالة الرسمية  اليوم الجمعة: “نحن دعونا كل ابناء شعبنا للمشاركة في الفعاليات، وان الحركة قادت المسيرات في كل المواقع، لأن الارض بالنسبة لأبناء شعبنا تصل للقدسية، والكل شاهد صورة المسنة التي تحتضن شجرة الزيتون التي اقتلعها المستوطنون”.

وأضاف العالول: بالنسبة لنا كل يوم هو يوم الارض، فقرانا في حالة صراع مستمر بين المواطنين والمستوطنين، حيث أكد ابناء شعبنا انهم مستعدون للتضحية من أجل ارضهم.

وأكد العالول أن قوات الاحتلال مصرة على رفع وتيرة العنف واستهداف المقاومة السلمية واستخدام الرصاص الحي لإيقاع اكبر خسائر في صفوف ابناء شعبنا، الا أن هذا لن يثنينا عن مواصلة مقاومتنا.

وقال: إن “الاحتلال يستغل الوضع الراهن من أجل فرض الأمر الواقع على الأرض، لكن شعبنا سيتصدى لكل تلك المحاولات، وان فعاليات احياء ذكرى يوم الارض الخالد تؤكد أن ابناء شعبنا متمسكون بأرضهم وحقهم بالحرية والاستقلال وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس”.

ومن جتهه أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أحمد حلس، أن حركة فتح في قطاع غزة دفعت بكل إمكانياتها وجماهيرها للمشاركة في ذكرى إحياء يوم الأرض، لتوصل رسالة بأن شعبنا قبل التحدي ومستمر في النضال من أجل حقه وأرضه، وفي مقدمتها القدس.

وأضاف حلس في حديث لــ”وفا” اليوم الجمعة، أن حركة فتح موجودة بكل مستوياتها اليوم، لأنها مكون أساسي في هذه الفعالية الوطنية الكبرى، وستبقى دوما عند مسؤولياتها ورهان شعبنا عليها.

وقال إن إحياء الذكرى الـ42 ليوم الارض الخالد هذا العام، لها خصوصيتها لأن هناك تحديات إضافية تمثلت في موقف الولايات المتحدة الأميركية من إعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل سفارتها إليها، وتصاعد الإجراءات الاسرائيلية بحق ابناء شعبنا من حصار واستيطان وعدوان مستمر.

وأكد حلس أن الاحتلال لا يريد أن يرانا على أرضنا، وواجه المسيرات السلمية بإطلاق النار وقتل المتظاهرين، ولكن هذا يزيدنا اصرارا على مواصلة مقاومتنا.

رابط مختصر