بالصور- الضميري: فلسطين احتلت مكانة جيدة بمجال الامن

17 سبتمبر 2018آخر تحديث : السبت 29 سبتمبر 2018 - 10:44 صباحًا
ghadeer
الشأن المحليرئيسي
بالصور- الضميري: فلسطين احتلت مكانة جيدة بمجال الامن

رام الله-صدى الاعلام

أعلن المتحدث الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان الضميري، اليوم الاثنين، أن عدد جرائم القتل في الضفة الغربية منذ مطلع العام بلغت ٢٢ جريمة، كما تم ضبط ٤٠ مستنبتا ومختبرا لزراعة وتصنيع المخدرات، وبلغ عدد الاشتال المضبوطة ٢٢٠٤٤ شتلة.

جاء ذلك خلال مؤتمر عقده اللواء الضميري في مقر مركز الاعلام الامني في مدينة رام الله، للحديث عن واقع الجريمة في فلسطين.

IMG 1420 - صدى الإعلام

وأوضح اللواء الضميري أن فلسطين احتلت مكانة جيدة بين مختلف دول العالم بقياس نسبة الامان والجريمة مقارنة مع عدد السكان وفق موقع نامبيو العالمي، حيث حصلت على المركز ٦٦ من اصل ١٢٥ دولة، وبلغ مؤشر الامان في فلسطين ٥٨.٨٤% ومؤشر الجريمة ٤١.١٦%.

وأضاف اللواء الضميري: من بين الدول الـ٨٣ التي تفوقت فلسطين عليها عربيا دول شمال افريقيا والاردن وسوريا والعراق ولبنان، وافضل من دول مثل اليونان وتركيا وفرنسا والولايات المتحدة والسويد وكندا والسويد.

وبين أنه منذ بداية العام الجاري 2018 وقعت 22 جريمة قتل، بخلفيات مختلفة، وحققت المؤسسة الامنية وفي مقدمتها الشرطة كجهة اختصاص انجازات كبيرة في مكافحة المخدرات حيث ضبطت 40 مستنبتا ومختبرا لزراعة وتصنيع المخدرات، وبلغ عدد الاشتال المضبوطة 22044 شتلة، كما تم ضبط 1847 حبة استكازي و6892 حبة مخدرة، و 167كيلوغرام و789 غرام من القنب المصنع، و11 كيلوغرام و 398 غرام حشيش.

وأكد أنه مقارنات الاعوام الماضية، فقد بلغ عدد القضايا المتعلقة بالمخدرات منذ مطلع العام الجاري 1408 قضايا، وعدد المتهمين فيها الذين تم ضبطهم 1667 ذكرا و 21 انثى، فيما بلغ عدد قضايا المخدرات خلال العام الماضي 1624 قضية وعدد الموقوفين على خلفية المخدرات 1921 موقوف منهم 26 انثى، وفي العام الذي سبقه 2016 بلغ عدد القضايا 1437 وعدد الموقوفين 1754 منهم 22 انثى.

وحول جرائم القتل في المجتمع الفلسطيني فقد طرأ عليها انخفاض خلال السنوات الثلاث الماضية، ففي عام 2015 بلغ عدد ضحايا جرائم القتل 54، وعام 2016 بلغ عددهم 43 قتيلا، وعام 2017 بلغ عددهم 34 قتيلا، فيما بلغ عدد جرائم القتل منذ مطلع العام الحالي وحتى اليوم 22 جريمة.

وأكد اللواء الضميري أن فلسطين احتلت مكانة جيدة بين مختلف دول العالم بقياس نسبة الامان والجريمة مقارنة مع عدد السكان وفق موقع (نامبيو) العالمي الذي يعلن عن ترتيب الدول حسب مؤشر الجريمة والامان فيها، فقد تقدمت فلسطين العام الماضي 2017 على 83 دولة من بين 125 دولة بمقياس مؤشر الامان, حيث بلغ مؤشر الامان في فلسطين 61.99% ومؤشر الجريمة 38.0%.

وأضاف اللواء الضميري: من بين الدول الـ 83 التي تفوقت فلسطين عليها عربيا دول شمال افريقيا والاردن وسوريا والعراق ولبنان، وافضل من عشرات الدول الاجنبية في مختلف القارات منها اليونان وتركيا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والسويد وكندا وروسيا وغيرها.

وتابع: ووفق مؤشر (نابيو) للنصف الاول من العام 2018 فقد تراجعت فلسطين ليصبح مؤشر الامان فيها 58.84% مقابل مؤشر الجريمة 41.16% لتراجع ترتيبها وتبقى اكثر امنا من 66 دولة في العالم، ويعود التراجع الى تحسن مؤشر الامان لدى عدة دول مثل تركيا وكندا والنرويج واليونان.

وتطرق اللواء الضميري إلى دراسة اجراها الباحث مارك جيل حول مستوى رضى الشارع الفلسطيني عن اداء مختلف اذرع المؤسسة الامنية، عبر استطلاع شارك فيه 12 الف مواطن من مختلف الاعمار والمناطق في الضفة الغربية وقطاع غزة في نهاية العام 2016 فقد اظهرت مستوى جيد لرضى الجمهور الفلسطيني عن اداء المؤسسة الامنية.

وأشار إلى أن نتائج الاستطلاع أكد أن 86% من المواطنين يقيمون أداء الدفاع المدني بأنه جيد جداً، و77% للشرطة، و66% للأمن الوطني، و56% للحرس الرئاسي والمخابرات العامة، و55% للوقائي، و54% للاستخبارات العسكرية.

وكشف اللواء الضميري أن عدد مراكز الاصلاح والتأهيل في المحافظات الشمالية يبلغ سبعة مراكز موزعة على محافظات بيت لحم، وجنين، ونابلس، ورام الله، واريحا، والخليل، وطولكرم تتبع لجهاز الشرطة، وتتولى اداراتها رعاية النزلاء صحيا ونفسيا وتأهيلهم اجتماعيا ومهنيا وتعليما، وفق نظام وقانون يصون حقوقهم.

وأضاف: تقوم مديرية مراكز الاصلاح والتأهيل في الشرطة بواجبها على اكمل وجه على مدار الساعة، وتخضع لرقابة داخلية وخارجية تضمن تنفيذ واجباتهابأفضل صورة.

وتابع: الاحصاءات تؤكد ان الجهاز القضائي يقوم بواجبه في تطبيق القانون، لكن الطموح في انجاز الملفات التي لم يبت فيها منذ وقت طويل، علما بان عدد نزلاء مراكز الاصلاح غير ثابت بسبب الافراجات او توقيف متهمين جدد او مغادرة تلك المراكز بعد انتهاء فترة محكومية البعض.

وأردف اللواء الضميري: كان لا بد من تحديد احصائية حول عدد النزلاء بتاريخ محدد وهو يوم الجمعة الموافق 7/9/2018 حيث بلغ عدد الموقوفين والمحكومين بمخالفات وجنح وجنايات من كلا الجنسين (1077) منهم (1035) من الذكور و(42) من الاناث، بالاضافة الى 7 نزلاء من الاحداث، 6 منهم في مركزي نابلس وواحد في طولكرم.

وبين أن عدد الموقوفين والمحكومين بلغ 1077 مواطنا، بينمه 586 ذكراً و28 أنثى موقوفين، أما عدد المحكومين فيبلغ 449 ذكرا، و14 أنثى.

وأضاف: المؤسسة الامنية حققت نجاحات كبيرة في مكافحة الجريمة منذ مطلع العام الجاري في المخدرات حيث ضبطت 37 مستنبتا لزراعة المخدرات في مختلف المحافظات، والقت القبض على عدد غير مسبوق من تجار المخدرات والفارين من العدالة، أما قضايا التخابر وتسريب الاراضي للاحتلال والمستوطنين يجري متابعتها ومحاكمة المتورطين فيها وفق القانون الفلسطيني، دون أي اعتبارات او حسابات سياسية.

IMG 1395 - صدى الإعلام

IMG 1416 - صدى الإعلام

IMG 1419 - صدى الإعلام

الاخبار العاجلة