إصابة 8 شبان بالرصاص والعشرات بالاختناق بينهم صحفي عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة

2019-03-27T17:06:26+00:00
2019-03-27T17:09:14+00:00
انتهاكات واستيطانرئيسي
27 مارس 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
إصابة 8 شبان بالرصاص والعشرات بالاختناق بينهم صحفي عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة

رام الله – صدى الاعلام

أصيب، ظهر اليوم الأربعاء، 8 مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أحدهم بالرأس، والعشرات بالاختناق، بينهم مصور وكالة “وفا” بهاء نصر، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية نصرة للأسرى انطلقت من أمام جامعة بيرزيت، وصولا إلى المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأفاد مراسلانا، بأن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين وأطلقت وابلا من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب المشاركين في المسيرة التي دعت لها الحركة الطلابية في الجامعة، نصرة للأسرى الذين يتعرضون لهجمة وحشية من قبل وحدات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال، واحتجاجا على اقتحام قوات الاحتلال لحرم الجامعة واعتقال ثلاثة من طلبتها، ما أدى إلى إصابة 8 شبان بالرصاص المعدني، والعشرات بالاختناق، بينهم مصور وكالة “وفا” بهاء نصر، حيث أطلقت قنابل الغاز بكثافة اتجاه الطواقم الصحفية والطبية المتواجدة في المكان.

كما اعتدى جنود الاحتلال على الصحفيين المتواجدين في المكان، وأطلق صوبهم قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وهددوهم بإطلاق النار عليهم إذا لم يغادروا المنطقة، ومنعوهم من تغطية الأحداث.

وشهدت المنطقة المحيطة تواجدا مكثفا لجنود الاحتلال الذين تخفوا بين الأشجار في محاولة لاعتقال الشبان.

وكانت الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت، قد نظمت وقفة احتجاجية أمام مجلس الطلبة، رفعوا خلالها العلم الفلسطيني، ورددوا الهتافات والشعارات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال بحق الأسرى.

 

رابط مختصر