فنان مغربي يُثير جدلًا واسعًا بعد تحريضه على ضرب الزوجات

منوعات
10 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
فنان مغربي يُثير جدلًا واسعًا بعد تحريضه على ضرب الزوجات

أثار الفنان الشعبي المغربي عادل الميلودي الكثير من الجدل في الأوساط الحقوقية المغربية بسبب تحريضه الرجال على ضرب وتعنيف زوجاتهم.

وقال الميلودي، في تصريحات أدلى بها في برنامج تلفزيوني على قناة ”شذى إف إم“ الخاصة: إن“الرجل الذي لا يضرب زوجته ليس برجل“، مشددًا على أن المعارضين لكلامه لم يجربوا الحياة الزوجية.

واعترف أمام كاميرا البرنامج بـ“افتخار“، بأنه أقدم على ضرب زوجته حينما كانا في إسبانيا، وأنه تم طيّ الملف بعد اعتقاله ليوم واحد، لأن زوجته أنكرت تعرضها للعنف، وفق تعبيره.

ولاقت تصريحات الفنان الشعبي المثير للجدل، غضبًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيثُ عبّرت أصوات حقوقية مغربية كثيرة عن أسفها الشديد لموقف الميلودي من العنف ضد المرأة.

وبدورها وصفت فوزية العسولي، رئيسة المؤسسة الأورمتوسطية للنساء، رئيسة فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة في المغرب، تصريحات الميلودي، بـ“الخطيرة جدًا“، وتكشف عن مستوها الحقيقي، الذي من المفترض أن يكون قدوة لغيره.

وأضافت خلال تصريح لـ“إرم نيوز“، أن“جهل“ الميلودي بأن ضرب المرأة يعد جريمة بحسب القانون الجنائي المغربي هو في حد ذاته مشكلة كبيرة، مشددة على أن ”البرنامج الذي ظهر فيه موجه بنسبة كبيرة لفئة الشباب، الأمر الذ ي يطرح تساءلًا عن قيمة المحتوى الموجه لشباب المستقبل والقيم التي تبثها“.

وكشفت العسولي أنها ستقاضي الفنان الشعبي على غرار مجموعة من الجمعيات النسائية، لحفظ كرامة المرأة، معتبرة أن رسالة الفنان في المجتمع هي السمو بالأخلاق وليس الانحطاط بها.

وانتقدت صمت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، القيادية البارزة في حزب العدالة والتنمية الحاكم، حيال الواقعة، داعية الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري في البلاد إلى التدخل لإيقاف ما وصفته بـ“المهزلة“.

وذكرت مصادر متطابقة لـ“إرم نيوز“، أن الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري قامت بجمع جل المعطيات المرتبطة بهذه الواقعة قصد الخروج بقرار نهائي بحق القناة، المستضيفة لعادل الميلودي.

ودفعت الضجة الكبيرة حيال الواقعة، مقدم البرنامج عماد قطبي، إلى الخروج ببيان ضد تصريحات عادل الميلودي.

وجاء في البيان أنه“لا مكان في البرنامج أو القناة للتصريحات ضد المرأة أو أي شكل من أشكال العنف ضدها، العنف ضد المرأة موضوع دقيق للغاية، يجب على وسائل الإعلام ألا تتهاون فيه، لكن دورها هو استخدام خطاب إصلاحي بدلاً من اللجوء إلى الرقابة، نحن لا نعالج الشر بالشر“

كلمات دليلية
رابط مختصر