وزارة العمل ونقابات عمال آيسلندا تبحثان دعم حقوق العمال الفلسطينيين

Anwar02
الشأن المحلي
29 أكتوبر 2019آخر تحديث : الثلاثاء 29 أكتوبر 2019 - 4:05 مساءً
وزارة العمل ونقابات عمال آيسلندا تبحثان دعم حقوق العمال الفلسطينيين

صدى الإعلام – رام الله: بحث وكيل وزارة العمل سامر سلامة مع وفد من اتحاد نقابات عمال آيسلندا ورجال أعمال، اليوم الثلاثاء، التعاون في قطاع العمل لدعم حقوق العمال الفلسطينيين.

وحضر اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة بمدينة رام الله، الوكيل المساعد لشؤون إدارات العمل بلال ذوابة، ومدير عام التشغيل رامي مهداوي، ومدير عام علاقات العمل سليم سلامة، ومدير دائرة النقابات عمر النجار.

وقال سلامة إننا نتعرض لحصار اقتصادي من قبل دولة الاحتلال الإسرائيلي، وهذا ينعكس على كافة مناحي الحياة الفلسطينية وعلى وضع العمال الفلسطينيين، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل مع الشركاء الاجتماعيين والاستراتيجيين على عدة قضايا، أبرزها إعداد قانون عمل يخدم الجميع، والاتفاق على الحد الأدنى للأجور، وظروف وشروط العمل اللائق، وقانون لتنظيم العمل النقابي، بهدف توفير الحماية للعامل الفلسطيني.

وأضاف سلامة أن العمال الفلسطينيين داخل أراضي العام 48 هم من أبرز أولويات الوزارة، نتيجة ما يعانونه من سياسات الاحتلال التعسفية على المعابر.

وطالب الوفد الآيسلندي بالدفاع عن حقوق العمال الفلسطينيين، مؤكدا أن حقوقهم تُسرق من قبل الاحتلال، كما يعانون من سماسرة التصاريح الذين يستولون على مبالغ مالية طائلة مقابل حصول العامل على تصريح العمل.

وقال سلامة إن المشغل الإسرائيلي يستقطب العمال الفلسطينيين للعمل في الأماكن الخطيرة التي تفتقر لشروط السلامة والصحة المهنية، بالإضافة إلى تعرض هؤلاء العمال لأمراض المهنة، دون وجود عقود عمل تحمي حقوقهم.

بدوره، تحدث مهداوي عن واقع البطالة في فلسطين، خاصة بين صفوف الخريجين الشباب، وعدم مواءمة احتياجات سوق العمل مع التخصصات، مشيرا إلى سعي وزارة العمل للحد من نسبة البطالة المرتفعة من خلال العمل على تشجيع الشباب على إنشاء المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغير والاتجاه نحو ريادة الأعمال، وخلق فرص عمل من خلال تطوير المهارات العلمية والمعرفية لدى الخريجين، وتزويدهم بمهن تقنية تناسب متطلبات سوق العمل المحلية والخارجية.

وطالب مهداوي الوفد بدعم الخطة الوطنية للتشغيل، ودعم تقرير الانتهاكات السنوي في أروقة منظمة العمل الدولية.

من جانبه، أكد وفد اتحاد نقابات عمال آيسلندا عمق العلاقات الفلسطينية الآيسلندية، ودعمهم المتواصل للقضية والحقوق الفلسطينية، خاصة لقطاع العمل الفلسطيني وللحقوق العمالية، لأهمية ذلك في تنمية وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية.

رابط مختصر