“الإعلام”: إصابة الصحفي عبد الحق إمعان في استهداف حراس الحقيقة

11 مارس 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
“الإعلام”: إصابة الصحفي عبد الحق إمعان في استهداف حراس الحقيقة
صدى الاعلام_ رام الله: اعتبرت وزارة الإعلام، العدوان الشرس لجيش الاحتلال والمستوطنين على جبل العرمة ببلدة بيتا، وإصابة العشرات بالرصاص والاختناق من بينهم مراسل تلفزيون فلسطين بكر عبد الحق، إمعاناً في استهداف الاحتلال الإسرائيلي لحراس الحقيقة.

وأكدت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن إصابة عبد الحق في القدم، تثبت للمرة الألف أن الاحتلال ماضٍ في حربه الشرسة ضد الإعلاميين، وملاحقة كل الأصوات الساعية لنقل جرائمه الوحشية، وتنكيله بأبناء شعبنا، وتوفير جيشه الحماية للمستوطنين للعربدة والإرهاب ضد كل ما هو فلسطيني.

وحيت الوزارة وسائل الأعلام، وكل فرسانها الذين يعملون في عين النار، ويدفعون ثمنًا يوميًا للعدوان، فيما يبدعون في الوقوف بجانب أبناء شعبنا في هذا الظرف الصحي العصيب، ويقطعون الطريق على الإشاعات المتصلة بـفايروس “كورنا” المستجد، جنبًا إلى جنب مع نقل رسالة الحرية والخلاص  بكل شجاعة ومهنية.

ودعت مجلس الأمن الدولي إلى تنفيذ قراره 2222 المتصل بتوفير الحماية للصحفيين، ومحاسبة المعتدين عليهم، والضامن لعدم إفلاتهم من العقاب. وحثت الاتحاد الدولي للصحفيين على فعل كل ما هو متاح لوقف الإرهاب الإسرائيلي بحق مؤسساتنا الإعلامية والعاملين فيها.

رابط مختصر