فضيحة في إسرائيل.. الكشف عن خطأ بتشخيص تسعة فحوصات لمسنين خضعوا للعلاج

17 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
فضيحة في إسرائيل.. الكشف عن خطأ بتشخيص تسعة فحوصات لمسنين خضعوا للعلاج

أظهرت فحوصات أعيد إجراؤها لتسعة مرضى مسنين معاقين يخضعون للتنفس الاصطناعي في مركز طبي في مدينة اسدود بإسرائيل أنهم غير مصابين بفيروس (كورونا).

ويأتي ذلك بخلاف ما تبين من الفحص الأولي الذي أجري لهم، كما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان).

ووصف البروفسور روني غامزو الذي عين من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين ناتنياهو للتعامل مع أزمة تفشي (كورونا) في دور المسنين في أنحاء البلاد هذه القضية، بفضيحة.

وأشار غامزو الى أن هؤلاء المرضى نقلوا بعد تشخيصهم الأولي الى دائرة خصصت لمرضى (كورونا) الأمر الذي قد زاد من فرص اصابتهم بالمرض المعدي.

ويذكر أن عدد الوفيات في بيوت العجزة وصل إلى 57، وذلك بعد وفاة ثلاثة مسنين الليلة الماضية، وهم مسنة (91 عاماً) من “رعنانا” وتوفيت في مستشفى “مئير” بكفار سابا، ومسنة أخرى (76 عاماً) من تل أبيب توفيت في مستشفى “وولفسون”، وأخرى من القدس وتوفيت في هيلل يافه بالخضيرة.

من جهة أخرى، أفادت (القناة 12) أنه تم عزل وحدة عسكرية كاملة بعد اكتشف إصابة ثمانية جنود بفيروس (كورونا) في قاعدة مدرسة الهندسة العسكرية في معسكر تسوكي عوڤدا في الجنوب.

وتحدثت مجندة للقناة الإسرائيلية، إنه على الرغم من اكتشاف مرضى مؤكدين، فإن العديد من الجنود في القاعدة لم يدخلوا العزل بعد.

رابط مختصر