عضو مجلس “يويفا”: أزمة كورونا تضع كأس العالم 2022 بقطر في مهب الريح

رياضة
30 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
عضو مجلس “يويفا”: أزمة كورونا تضع كأس العالم 2022 بقطر في مهب الريح

تمر كرة القدم العالمية بفترة عصيبة بعد توقف النشاط الرياضي في مختلف دول العالم إثر أزمة تفشي فيروس كورونا.

وكشف أحد أعضاء المكتب التنفيذي في تصريحات صادمة اليوم الخميس، عن إمكانية امتداد التأثير السلبي لهذه الأزمة حتى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تصريحات للارس كريستر أولسن الأمين العام للاتحاد الدولي للاعبين المحترفين وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، أكد فيها أن الأجندة الدولية قد تتعطل لعامين أو ثلاثة ما يعرض مونديال قطر 2022 للخطر.

وقال أولسن: “إذا كان فيروس كورونا، يتطور بطريقة أكثر خطورة، سيكون هناك مشكلة بجدول البطولات الدولية بكل تأكيد”.

وأضاف: “سيتم تأجيل بعض المسابقات من عام إلى آخر، ثم يأتي كأس العالم في قطر في منتصف الموسم الأوروبي، سيكون علينا ضغط المسابقات المحلية والدولية، لكن علينا أن ننتظر لمعرفة مدى تأثر جدول البطولات الدولية بهذه الأزمة”.

وكشف أولسن، أن اليويفا يخطط لاستئناف بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي في أغسطس المقبل.

وأوضح: “سيكون علينا الانتظار حتى نهاية شهر مايو على أقل تقدير قبل اتخاذ قرار نهائي، وإن كان ذلك ممكنا فسيكون أمرا جيدا بكل تأكيد”.

يذكر أن بطولة كأس العالم 2022 ستقام في قطر خلال الفترة من 21 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر، ما سيتسبب في أزمة بسبب توقف المسابقات لمدة شهر كامل قبل فترة أعياد الميلاد في نهاية العام.

رابط مختصر