جريمة مروعة.. يطعن والده حتى الموت أثناء دردشة جماعية على الإنترنت

منوعات
23 مايو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
جريمة مروعة.. يطعن والده حتى الموت أثناء دردشة جماعية على الإنترنت

في جريمة تخلي منفذها عن نطاق الإنسانية، تلقى والد سبعيني أمريكي طعنات قاتلة أودت بحياته على يد ابنه، بينما كان في اجتماع بأشخاص عبر موقع الدردشة الحية ”زووم“، حول أوضاع مدمني الكحول.

كانت السلطات في نيويورك قد وجهت اتهامات لرجل من لونغ آيلاند بارتكاب جريمة قتل، بعد أن قالت الشرطة إنه طعن وقتل والده، الذي كان يشارك في دردشة فيديو حية عندما تعرض للهجوم.

وأشار تقرير موقع fox23 إلى أن الوالد دوايت باورز، 72 عاما، طُعن حتى الموت خلال الدردشة وأمام ما لا يقل عن 20 شخصا.

كما اتصل شركاء الدردشة بخدمة الطوارئ وأبلغوا عن الهجوم، بعدما لاحظوا اختفاء محدثهم بشكل مفاجئ من الشاشة، وظهور رجل أصلع عارٍ، كان يلف نفسه بـ“ملاءات السرير“ وعلى ذراعه اليسرى وشم.

وبحسب أحد الشهود، لم يدرك القاتل ما كان عليه الرجل العجوز حين قتله، وأنه أقدم على فعلته ولم يكن يعلم أنه كان يحادث آخرين ”أونلاين“، لكن عندما شاهد ذلك قام بتغطية الشاشة، حيث تبين فيما بعد أن الفاعل هو الابن توماس سكالي باورز، 32 عاماً.

وبمجرد تحديد هويته، وصلت شرطة مقاطعة سوفولك إلى المنزل. وقال مصدر إن توماس الابن هرب من نافذة المنزل وفر من مكان الحادث بعد قدوم الشرطة، قبل أن يتم توقيفه على بعد حوالي ميل من مقره السكني.

رابط مختصر