مجدلاني: نسعى مع كافة الشركاء لتوفير احتياجات ومستلزمات كبار السن

الشأن المحلي
8 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
مجدلاني: نسعى مع كافة الشركاء لتوفير احتياجات ومستلزمات كبار السن

أصدرت وزارة التنمية الاجتماعية تقريرها الخاص بواقع الخدمات المقدمة للمسنين في ظل جائحة كورونا.

وفي هذا الصدد أكد وزير التنمية الاجتماعية د.أحمد مجدلاني أن الوزراة تابعت عن كثب أوضاع المؤسسات الايوائية لرعاية كبار السن، كما وفرت الوزراة للمؤسسات الايوائية الخاصة بكبار السن البالغ عددها 21 مؤسسة موزعة في مختلف مناطق الضفة الغربية،احتياجاتها المختلفة، وتم ايصال ما يقارب 400 طرد غذائي و300 طرد صحي لعدد من تلك المؤسسات بقيمة اجمالية بلغت 42 ألف شيكل.

على صعيد المؤسسات العاملة في مجال الخدمة المنزلية والتأهيلية الخاصة بكبار السن اكد وزير التنمية ان الوزارة وفرت الاحتياجات بالتعاون مع الشركاء لكل من جمعية أصدقاء المسن الفلسطيني ومقرها مخيم الجلزون وجمعية اكرام المسنين ومقرها حلحول، والتي بلغت ما يقارب 200 سلة غذائية و250 طرد صحي تم ايصالهم الى المسنين في بيوتهم، كما وفرت الاحتياجات الطبية لحوالي لحوالي 1000 مسن اضافة لتوفير الأدوات المساندة واجهزة الاوكسجين وغير ذلك.

واضاف د. مجدلاني ان الوزارة ووفقا لبرنامج الطواريء للعمل في مركز بيت الأجداد لرعاية كبار السن التابع لها فقد جهزت غرفة للحجر الصحي لمدة( 14 يوم) ذلك بالتنسيق مع الجهات الصحية ، لاجراء فحوصات دورية للنزلاء واستقبال حالات جديدة بحاجة ملحة للرعاية بعد اجراء فحص كورونا، ووفر المركز الرعاية الاجتماعية الشاملة ل60 من النزلاء والنزيلات من كافة المحافظات ، وتم اتخاذ تدابير السلامة العامة واجراءات الوقاية والتعقيم بالتنسيق مع مديرية الصحة والهلال الاحمر والجهات الاخرى ذات العلاقة ، اضافة لايقاف زيارات المؤسسات للمركز ووقف الانشطة الخارجية واغلاق النادي النهاري ووقف زيارات الاهالي للنزلاء كل ذلك لحماية النزلاء والطاقم من فيروس كورونا.

وتابع وزير التنمية الاجتماعية قائلاً ” نسقت الوزارة عبر مديرياتها مع مختلف البلديات والمجالس البلدية التي قامت بدورها بعمليات التعقيم الداخلي والخارجي للمؤسسات بشكل دوري اضافة لتوفير إجراءات السلامة العامة في هذه المؤسسات للحفاظ على صحة النزلاء وفق بروتوكول وزارة الصحة لضمان حماية النزلاء والطاقم من فايروس كورونا.”

وأوضح وزير التنمية أن الوزراة عبر مديرياتها وخلايا الأزمة التي استمرت بالعمل بها تم توفير كافة الاحتياجات الصحية والغذائية لكبار السن في بيوتهم وعلى وجه الخصوص احتياجات كبار السن الذين يعيشون لوحدهم، كما قام مرشدي المسنين بالتواصل الدائم مع المسنين عبر الاتصال ووسائل التواصل الاجتماعي وتبادل الافكار الخاصة بمساعدتهم وتوفير احياجاتهم الصحية والغذائية ، وضمان اتخاذ تدابير الوقاية والسلامة من فايروس كورونا سواء داخل بيوتهم او داخل المؤسسات الايوائية والمراكز التأهيلية.

وثمن د.مجدلاني الدور المحوري لكافة الشركاء واستجابتهم الطارئة لمواجهة فيروس كورونا وحماية كبار السن حيث زودت الوزراة وشركائها كل المؤسسات الايوائية في مختلف المديريات بالمستلزمات الصحية والغذائية بتكلفة بلغت 42 ألف شيكل كما استفاد ما يقارب 2300 من كبيرات وكبار السن من الطرود الغذائية والصحية التي قدمتها الوزارة بالتعاون مع الشركاء في قطاع غزة والضفة الغربية.

وشكر وزير التنمية كافة الشركاء المحليين والدوليين على التعاون الواسع والشراكة الحقيقية التي أبدوها لتوفير احتياجات كبار السن كمؤسسة وافا الدولية والمركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية، ومنظمة العمل ضد الجوع، صندوق الامم المتحدة للسكان، وهيئة الاعمال الخيرية الاماراتية، وجمعية قطر الخيرية، وهئية خدمات الاصدقاء الامريكية ، وجمعية مدرسة الامهات/نابلس ومركز وطن لخدمات الاسعاف والخدمات المنزلية.

مؤكدا أن الوزارة ما زالت تعمل مع كافة الشركاء ضمن خطة الطواريء لتوفير الاحتياجات لمواجهة الموجة الثانية من فايروس كورونا.

كلمات دليلية
رابط مختصر