الاستخبارات الروسية تتهم أمريكا باستخدام أساليب غير نزيهة في بيلاروسيا

الشأن الدولي
29 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الاستخبارات الروسية تتهم أمريكا باستخدام أساليب غير نزيهة في بيلاروسيا

قال سيرجي ناريشكين مدير جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي، إن الولايات المتحدة تستخدم أساليب “غير نزيهة”، لزعزعة الوضع في بيلاروس.

وأضاف ناريشكين -حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الثلاثاء- أن الخارجية الأمريكية، تعمل لدفع العناصر القومية المتطرفة للمشاركة في الاحتجاجات، لافتا إلى أن يتم تدريب المتطرفين البيلاروسيين في بولندا وجورجيا وأوكرانيا ودول البلطيق بمشاركة مدربين من وكالة الاستخبارات المركزية والبنتاجون والمنظمات غير الحكومية التي تشرف عليها الخارجية الأمريكية.

وأكد مدير الاستخبارات الخارجية الروسية، أن الولايات المتحدة تتدخل في الوضع الديني في بيلاروس، وتسعى لصدام بين الأرثوذكس والكاثوليك في هذه الجمهورية.

رابط مختصر