فنانة تونسية شابة تنتحر شنقا بجانب قبر والدها.. وتترك رسالة مؤثرة

فن
10 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
فنانة تونسية شابة تنتحر شنقا بجانب قبر والدها.. وتترك رسالة مؤثرة

أثار انتحار الفنانة التونسية الشابة عبير شوشان صدمة كبيرة في الأوساط الفنية وفي الشارع التونسي حيث خيم الحزن على اصدقائها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل التي نشرتها (نورت)، فقد تم العثور على جثة عبير شوشان البالغة من العمر 35 عاما، صباح يوم أمس الجمعة 9 أكتوبر 2020، مشنوقة بجانب قبر والدها في حي الجربي في مدينة قربة من ولاية نابل، حيث أقدمت على الانتحار.

وتم نقل جثة الراحلة إلى المستشفى الجامعي الطاهر المعموري بنابل لعرضها على الطب الشرعي.

و تداول أصدقاء الراحلة عبير و هي مسرحية و ناشطة في المجتمع المدني صورها بكلمات مؤثرة معبرين عن عميق حزنهم و ألمهم لفقدان صديقتهم ، مؤكدين ان عبير وضعت حدا لحياتها بعد أن عانت لفترة طويلة من الإكتئاب.

وبحسب ما تداول الناشطون فإن أخر تدوينة للفقيدة على صفحتها على الفايسبوك قالت فيها كلاماً بمثابة الوصيّة مفادهُ:”حبّوا بعضكم وارحموا بعضكم الدنيا فانية وما تهز كان فعلك نحبكم بارشة”.

رابط مختصر