انتهاك جديد: الولايات المتحدة تسمح لمواطنيها المولودين في القدس بوضع “إسرائيل” في خانة مكان الولادة

2020-10-29T18:52:09+02:00
2020-10-29T18:56:32+02:00
الشأن الدوليالشأن المحليرئيسي
29 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
انتهاك جديد: الولايات المتحدة تسمح لمواطنيها المولودين في القدس بوضع “إسرائيل” في خانة مكان الولادة

صدى الاعلام – واشنطن

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة ستسمح لمواطنيها المولودين في القدس بوضع كلمة “إسرائيل” في خانة مكان الولادة في جوازات سفرهم وباقي وثائقهم القنصلية.

وأفاد بومبيو، في بيان أصدره بهذا الصدد، بتحديثه توصيات وزارة الخارجية بشأن جوازات السفر وغيرها من الوثائق القنصلية الخاصة بالمواطنين الأمريكيين.

وأوضح أن الوزارة ستسمح للمواطنين الأمريكيين الذين ولدوا في القدس، فور دخول التوجيهات الجديدة حيز التنفيذ، بوضع اسم إسرائيل في خانة محل الميلاد بجوازات السفر وباقي الوثائق القنصلية، لكن سيكون أيضا بإمكانهم إبقاء اسم المدينة.

وأشار بومبيو إلى أن هذه الخطوة تأتي كإجراء جديد لتأكيد اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم 6 ديسمبر 2017، اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل في قرار يتعارض مع القرارات الدولية الخاصة بتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كما نقلت واشنطن في 14 مايو 2018 سفارتها من تل أبيب إلى المدينة المقدسة، وسط استنكار شديد من قبل الجانب الفلسطيني وإدانات دولية واسعة.

ومستقبل وضع القدس، كمدينة تتمتع بقدسية عند المسلمين واليهود والمسيحيين على حد سواء، هو أحد محاور الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقبل خمسة أعوام، خلال فترة رئاسة الديمقراطي باراك أوباما في الولايات المتحدة، ألغت المحكمة العليا الأمريكية قانونا كان من شأنه أن يسمح للأمريكيين المولودين في القدس بوضع اسم إسرائيل في جوازات سفرهم باعتبارها الدولة التي ولدوا فيها، قائلة إنها تجاوزت بشكل غير قانوني الصلاحيات الرئاسية في وضع سياسة خارجية.

رابط مختصر