النفط يتراجع مع بطء التعافي وتلميحات بزيادة محتملة في الإمدادات

اقتصاد
11 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
النفط يتراجع مع بطء التعافي وتلميحات بزيادة محتملة في الإمدادات

تخلت أسعار النفط، اليوم الخميس، عن بعض مكاسبها القوية التي حققتها على مدار الأسبوع، مع توقعات بتعاف أبطأ للاقتصاد العالمي مع توسيع القيود في مواجهة فيروس كورونا، وتلميحات وكالة الطاقة الدولية بشأن زيادة محتملة للإمدادات.

وبحلول الساعة 11:43 بتوقيت فلسطين، هبطت عقود خام برنت القياسي/ تسليم نيسان، 28 سنتا أو بنسبة 0.46%، لتتداول عند 61.19 دولار للبرميل.

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم آذار، 25 سنتا أو بنسبة 0.43% إلى 58.43 دولار للبرميل.

وأمس الأربعاء، بلغت أسعار الخامان القياسيان إلى أعلى مستوى لها منذ كانون الاول 2019، معوضة جميع خسائرها خلال أكثر من عام على جائحة كورونا.

والخميس، توقعت وكالة الطاقة الدولية أن تغري الأسعار المرتفعة للنفط وتراجع المخزونات العالمية، منتجين كبار بمن فيهم السعودية إلى تقليص تخفيضات الإنتاج.

وقالت الوكالة في تقرير”في ظل توقع ارتفاع الطلب بقوة واستمرار توقع نمو متواضع للإمدادات من خارج أوبك، من المنتظر السحب سريعا من المخزونات خلال النصف الثاني من العام، وهذا يهيئ هذا المجال لأوبك+ للبدء في تقليل التخفيضات”.

وبدأت السعودية خفضا طوعيا للانتاج بمقدار مليون برميل يوميا اعتبارا من مطلع شباط، يضاف إلى خفض متفق عليه لتحالف “اوبك+” بمقدار 7.2 مليون برميل يوميا.

وأمس الأربعاء، أظهرت بيانات مركز معلومات الطاقة الأميركي تراجعا حادا في مخزونات الخام بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي، للأسبوع الثالث على التوالي، بمقدار 6.6 مليون برميل، خلافا لتوقعات بزيادة بمقدار 985 ألف برميل.

رابط مختصر