بتوجيهات الرئيس: “شؤون اللاجئين” تبدأ بتعبيد شارع حي الوادي بمخيم المية ومية

الشأن المحلي
Maqel22 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهرين
بتوجيهات الرئيس: “شؤون اللاجئين” تبدأ بتعبيد شارع حي الوادي بمخيم المية ومية

بدأت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية بتعبيد طريق حي الوادي بمخيم المية ومية الذي يعتبر الطريق الوحيد للاجئين الفلسطينيين الذي يربط الحي مع المخيم ومدينة صيدا اللبنانية، وذلك بتوجيهات واضحة من رئيس دولة فلسطين محمود عباس.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد ابو هولي، في بيان صحفي اليوم الاثنين، إن تعبيد طريق حي الوادي سيخفف من معاناة أهلنا اللاجئين الفلسطينيين من سكان حي الوادي الذي يقطنه ما يزيد عن 300 عائلة فلسطينية يواجهون باستمرار صعوبات في عملية التحرك من والى المخيم خاصة في فصل الشتاء.

ولفت الى ان دائرة شؤون اللاجئين استجابت لطلب اللجنة الشعبية وسكان حي الوادي لتنفيذ مشروع تعبيد الشارع، لافتاً الى أن الرئيس محمود عباس أعطى تعليمات واضحة بتخفيف معاناة اهلنا اللاجئين في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان واعتبار احتياجاتهم ذات أولوية قصوى .

وتابع: “بتوجيهات من الرئيس تم تخصيص موازنة طارئة للمخيمات اللبنانية لتلبية الاحتياجات والمشاريع ذات الأولوية خاصة في مشاريع البنى التحتية، من كهرباء ومياه وتعبيد طرقات، وذلك حسب الإمكانيات المتاحة لتخفيف معاناتهم”.

وأشار أـبو هولي الى ان دائرة شؤون اللاجئين أعادت تأهيل شبكات الكهرباء المتهالكة وصيانة ابار المياه في مخيمات عين الحلوة والرشيدية ومار الياس والبداوي والجليل، وصيانة الطاقة الشمسية وغرفة الكهرباء لبئر الماء في تجمع الواسطة في مخيم صور، وتدشين محطة تكرير مياه من التلوث في مخيم الجليل بعلبك والتي لاقت ارتياحاً من أهلنا اللاجئين.

وتوجه أمين سر حركة “فتح” وفصائل المنظمة في مخيم المية ومية غالب الدنان، وأمين سر اللجنة الشعبية بالشكر والتقدير إلى الرئيس ولدائرة شؤون اللاجئين في المنظمة، على دعمهم المستمر لأهلنا بتنفيذ المشاريع المهمة لتخفيف معاناتهم، مؤكدًا أن اللجنة الشعبية في مخيم المية ومية لن تألوَ جهدًا في مواصلة عملها الخدماتي في رعاية شؤون اللاجئين الفلسطينيين في المخيم.

ـــــ

رابط مختصر