مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: ما يجري في الشيخ جراح قد يرقى إلى جريمة حرب

الشأن المحلي
7 مايو 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: ما يجري في الشيخ جراح قد يرقى إلى جريمة حرب

صدى الإعلام –  أعلنت مفوضیة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الیوم الجمعة أن الخطوات التي یقوم بھا الاحتلال الاسرائیلي ضد أهالي (حي الشیخ جراح) بالقدس الشرقیة المحتلة قد ترقى إلى “جرائم حرب”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدث الإعلامي باسم مفوضة الأمم المتحدة السامیة لحقوق الانسان روبرت كولفیل عبر الاتصال المرئي من جنیف.

وأكد “أن القدس الشرقیة لا تزال جزءا من الأراضي الفلسطینیة المحتلة ویسري علیھا القانون الدولي الإنساني”.

وشدد المتحدث على “ضرورة احترام سلطة الاحتلال القائمة للممتلكات الخاصة في الأراضي المحتلة لا سیما وانھا محمیة من المصادرة”.

وأوضح “أن ھذا یعني أنه لا یمكن لإسرائیل فرض مجموعة قوانین خاصة بھا في الأراضي المحتلة بما في ذلك القدس الشرقیة لطرد الفلسطینیین من منازلھم”.

وأشار كولفیل إلى أن عملیات الإخلاء القسري قد تنتھك الحق في السكن اللائق والخصوصیة وحقوق الإنسان الأخرى لمن تم إجلاؤھم.

وأضاف أن عملیات الإخلاء القسري تعتبر عاملا رئیسیا في إیجاد ظروف قد تؤدي إلى الترحیل الاجباري وھو أمر تحظره اتفاقیة جنیف الرابعة ویشكل انتھاكا خطیرا للاتفاقیة. ودعت المفوضیة إسرائیل إلى “الوقف الفوري لجمیع عملیات الإخلاء ومراجعة القانونین اللذین تستعملھما سلطات الاحتلال كي تتوافق مع التزاماتھا بموجب القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

رابط مختصر