صيني كفيف يحقّق إنجازا “مذهلا” بالوصول إلى أعلى قمة في العالم‎

منوعات
1 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
صيني كفيف يحقّق إنجازا “مذهلا” بالوصول إلى أعلى قمة في العالم‎

تمكن رجل صيني فاقد للبصر من بلوغ أعلى قمة في العالم، قمة إيفرست، ليُضاف بذلك إلى مآثر الأرقام القياسية الخاصة بهذه القمة، وفق تقرير نشره موقع إذاعة فرنسا الدولية.

ويقول التقرير: إنّه تم تسجيل ثلاثة مآثر مهمة في هذا السياق، حيث استغرقت المعلمة البالغة من العمر 45 عامًا من هونغ كونغ 26 ساعة لتسلق 8848 مترًا، وهو أسرع تسلق أنثى حتى الآن.

وأصبح المحامي المتقاعد من شيكاغو ”75 عاما“ ثالث أقدم متسلق يصل إلى قمة العالم، وأخيرًا تمكن الصيني تشانغ هونغ أيضًا من الوصول إلى القمة، وهو أول رجل أعمى في آسيا يحقق مثل هذا الإنجاز.

وبعد الأمريكي إيريك وينماير في عام 2001 والنمساوي أندي هولزر قبل 4 سنوات، يُعد تشانغ هونغ ثالث متسلق يحقق هذا الإنجاز المذهل بالوصول إلى قمة العالم بينما يكون أعمى، بعد أن أمضى أسبوعا من الصعود وواجه جبلا من المشقة، لكن كان لديه دافع قوي وفق ما يقول.

وينقل التقرير عن هونغ قوله: ”هناك أنهار جليدية وجدران جليدية صعبة بشكل خاص للمكفوفين ومجموعة من الأخطار الأخرى. مع كل خطوة عليك أن تكون حذرا وكنت بحاجة إلى مرشدي للمضي قدما، ولم يمنعني ذلك من فقدان الأمل عدة مرات؛ لأنني لم أستطع الرؤية وسقطت مرات لا تحصى.“

وبلغ هذا الصيني قمة إيفرست بمساعدة ثلاثة من الشباب النيباليين وأيضًا من قبل كيانغ زي، صديقه المرشد الجبلي، ووصل تشانغ هونغ إلى كاتماندو في بداية أبريل / نيسان الماضي بعد أن جمع ما يزيد قليلاً على 100000 يورو لمجابهة مصاريف الرحلة، حيث أعطت السلطات النيبالية للتو الضوء الأخضر للأجانب لتسلق إيفرست بعد أشهر من الإغلاق بسبب الأزمة الصحية.

ووفقًا لتوصيات السلطات الصحية، تم تطعيم تشانغ هونغ قبل المغادرة، وأمضى 14 يومًا في الحجر الصحي، ثم أسابيع من التدريب في معسكر، قبل الشروع في تسلق الصخور والوصول إلى القمة في 24 مايو / أيار الماضي.

2021-06-22-3

ويشير التقرير إلى أنّ تشانغ هونغ فقد بصره في سن الحادية والعشرين، وتم تشخيص إصابته، ومثل معظم المكفوفين في الصين أصبح يعمل مدلكًا، وقال إنّ لديه رسالتين لينقلهما: ”في مواجهة ضخامة الطبيعة وفي مواجهة الجبال تشعر حقًا أنك صغير جدًا، إنها أيضًا مغامرة داخلية تجبرنا على احترام البيئة أكثر، أمّا رسالتي الأخرى فهي أن أقول إنه مهما كانت إعاقتك يمكنك دفع نفسك والقيام بأشياء رائعة.“

ويتابع التقرير أنّ تشانغ هونغ في سن 46 لم ينهِ مغامراته مع الجبال، وقال عبر الراديو الأسبوع الماضي لدى عودته إلى المعسكر الرابع على ارتفاع 8000 متر فوق مستوى سطح البحر: ”هذه بداية المغامرة، أريد الآن الوصول إلى أعلى سبع قمم في العالم.“

وتم تصوير قصة هذا المتسلق الصيني من قبل المخرج فان ليكسين، ومن المقرر أن يصل الفيلم الوثائقي إلى دور السينما الصينية في أوائل عام 2022. ومع ظهور الفيلم يعتزم تشانغ هونغ إنشاء مؤسسة لمساعدة جرحى التسلق وعائلاتهم العاجزين عن العمل.

كلمات دليلية
رابط مختصر