معايعة تطلع مسؤولا في خارجية البوسنة والهرسك على الأوضاع السياحية

Mais02
الشأن المحلي
23 سبتمبر 2021آخر تحديث : الخميس 23 سبتمبر 2021 - 12:10 مساءً
معايعة تطلع مسؤولا في خارجية البوسنة والهرسك على الأوضاع السياحية

أطلعت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، القائم بأعمال أمين وزارة خارجية البوسنة والهرسك باكر سادوفيتش، على الأوضاع السياحية في فلسطين.

وأكدت معايعة، خلال اللقاء الذي أقيم في مقر الوزارة في بيت لحم، متانة العلاقات الثنائية بين الطرفين وتطلعها لمزيد من التعاون المشترك في القطاع السياحي وقطاع التراث الثقافي.

وتطرقت إلى ما تمتلكه فلسطين من إمكانيات سياحية وتراثية وأثرية، مؤكدة أن فلسطين مقصد سياحي هام على الصعيد العالمي، وأنها تمتلك مجموعة من المواقع الأثرية والدينية الفريدة على مستوى العالم كالمسجد الأقصى المبارك وكنيستي القيامة والمهد، والحرم الابراهيمي.

وأشارت إلى أن الاحتلال من أبرز المعيقات التي تواجه قطاع السياحة في فلسطين، من حيث الإغلاق والحواجز واقتحامات المدن والمخيمات الفلسطينية والاستيطان وفصل المدن الرئيسية عن بعضها البعض.

وأكدت معايعة عمل الوزارة على خطوات عملية للتحضير لمرحلة ما بعد كورونا، حيث عملت الوزارة من خلال منصة “جاهزين” والتي تعتبر منصة تدريب الكترونية تم تطويرها لدمج المعايير والتعليمات الجديدة للوقاية من فيروس كورونا بالعمليات اليومية في قطاع السياحية في فلسطين.

وتابعت: إنه منذ بداية الجائحة تم العمل على تشكيل فريق عمل إنعاش السياحة الفلسطينية الذي يضم ممثلين من القطاعين العام والخاص، بهدف تطوير وتنفيذ استراتيجية لإنعاش السياحة، وزيادة جهوزية المنشآت السياحية في فلسطين لاستقبال السياحة المحلية والأجنبية خلال وما بعد جائحة كورونا.

بدوره، أكد بادوفيتش، تطلع بلادة لمزيد من التعاون في كافة المجالات وخصوصا في المجال السياحي.

وتطرق اللقاء للحديث عن ضرورة العمل على تحقيق التبادل السياحي بين الجانبين وتحقيق التشبيك المباشر بين القطاع السياحي الخاص لدى البلدين بالإضافة لتنظيم جولات تعريفة للصحافة ووكلاء السفر في كلا الجانبين للترويج السياحي.

رابط مختصر