الحمد الله يطلع وفدا من البرلمان البريطاني على انتهاكات الاحتلال

الشأن المحلي
4 يناير 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الحمد الله يطلع وفدا من البرلمان البريطاني على انتهاكات الاحتلال

رام اللهصدى الاعلام-4-1-2014-استقبل رئيس الوزراء رامي الحمد الله، في مكتبه برام الله اليوم الأربعاء، وفدا برلمانيا بريطانيا، حيث استعرض آخر المستجدات السياسية والاقتصادية، وأطلعه على انتهاكات الاحتلال.

 وجدد رئيس الوزراء تأكيده على التزام القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، بحل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية، مشددا على أن إسرائيل تتنصل من كافة الاتفاقيات الموقعة معها، وتستمر في سياسة الهدم والتهجير القسري، خاصة في القدس والمناطق المسماة “ج”.

وأوضح الحمد الله أن مطالبة القيادة بوقف الاستيطان لا تأتي في سياق الشروط المسبقة للعودة إلى المفاوضات كما تدعي الحكومة الإسرائيلية، كون الاستيطان غير شرعي وفق كافة القرارات الدولية خاصة قرار مجلس الأمن الأخير، الذي يطالب بوقف كافة أشكال الاستيطان في الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

 وقال: “إن إنهاء الاستيطان ينقذ حل الدولتين، ولا نريد أن ينتهي الأمر بدولة واحدة بنظام فصل عنصري، ونؤمن بالعدالة الدولية لتحصيل حقوقنا المشروعة للخلاص من الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وقدم الحمد الله الشكر للبرلمان البريطاني لصالح الاعتراف بالدولة الفلسطينية، مطالبا بالضغط على الحكومة البريطانية للاعتراف بالدولة الفلسطينية، ومقاطعة منتجات المستوطنات، والتي تندرج ضمن المنتجات غير الشرعية على الصعيد الدولي.

رابط مختصر