شيخ الأرض

Maqel
تقارير
6 يناير 2022آخر تحديث : الخميس 6 يناير 2022 - 6:26 مساءً
شيخ الأرض

أمل حرب

تصدرت صور الشيخ سليمان الهذالين، شاشات التلفزة وتناقلت أخباره وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، وهو على سرير المستشفى بحالة صحية صعبة، عقب تعرضه للدهس من قبل شاحنة تتبع لشرطة الاحتلال الإسرائيلي في مسافر يطا جنوب الخليل.

هذا ليس الاعتداء الأول، حيث ولسنوات تناوب جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون في الاعتداء على الهذالين (75 عاما)، الذي عرفه الناس من خلال تصديه الدائم لهم.

يشارك الهذالين بمختلف الفعاليات الوطنية المقاومة للاستيطان، والداعمة مع الأسرى يواجه جيش الاحتلال وآلياته والمستوطنين على الأرض، يتقدم جموع المتظاهرين بالقمباز والعكاز، حتى بات أيقونة المقاومة الشعبية جنوب الخليل.

أمس دهسته شاحنة تتبع لشرطة الاحتلال كانت تمارس عربدتها واعتداءاتها على المواطنين في المسافر، لإجبارهم على الرحيل القسري، تمهيدا للاستيلاء على أراضيهم لصالح التوسع الاستيطاني، نقل الهذالين إلى المستشفى بحالة صحية صعبة جدا، حيث يعاني من كسر في الجمجمة، وإصابة في العنق، والصدر، والحوض، ومفصل القدم.

يقول ابراهيم الهذالين، إن الشاحنة تعمدت دهس شقيقه، مبينا أن شرطة الاحتلال تركته ينزف وغادرت المكان دون تقديم أي مساعدة له، كما أن منطقة أم الخير نائية، ويحتاج وصول مركبة الإسعاف إليها وقتا طويلا.

وعن تاريخه النضالي في المقاومة الشعبية، يؤكد ابراهيم أن أصول العائلة ترجع الى منطقة عراد في حدود أراضي العام 1948 جنوب محافظة الخليل، وسكنت في خربة أم الخير بعد شراء قطعة أرض فيها عام 1965، لكن الاحتلال أقام على جزء من أرضها وأراضي المواطنين مستوطنة “كرمئيل” عام 1980، وأصبحت تتوسع يوما بعد يوم.

ويوضح أن جده كان يواجه المستوطنين ويدافع عن أرضه ويتصدى لهم، ومن بعده والده ومن ثم شقيقه سليمان الذي تسلم راية الدفاع عن الأرض بالصمود والثبات وعدم الرحيل عنها، رغم كل الاعتداءات التي مارسها المستوطنون وجيش الاحتلال عليه.

ويذكر أن قوات الاحتلال هدمت منازلهم أكثر من 15 مرة، واعتدت بالضرب المبرح على الأطفال والنساء والشيوخ وأصابتهم معظم هذه الاحداث بكدمات ورضوض، وفرضت عليهم غرامات مالية باهظة بهدف ترحيلهم.

ويشير الهذالين إلى أن شقيقه سليمان تعرض للاعتقال لفترات طويلة، واحتجزت قوات الاحتلال أبناء العائلة في مراكز شرطة الاحتلال مرات عديدة.

ويتابع “ما تعرض له الشيخ سليمان كان متعمدا مع سبق الإصرار والترصد بهدف القتل، كونه ورث عائلته وأبنائه الخمسة الصمود ومقاومة الاحتلال والثبات”.

ــــــ

رابط مختصر