الأطباء يتظاهرون اليوم في الخرطوم

arzaaq
الشأن العربي
9 يناير 2022آخر تحديث : الأحد 9 يناير 2022 - 8:06 مساءً
الأطباء يتظاهرون اليوم في الخرطوم

صدى الإعلام – دعا المكتب الموحد للأطباء في السودان إلى مظاهرات يوم الأحد، وذلك بالتزامن مع ذكرى اقتحام مستشفى أم درمان في 9 يناير 2019.

وقال المكتب الموحد للأطباء، إن المواكب ستنطلق تحت شعار “الموكب الأبيض”، احتجاجا على الانتهاكات التي تحدث للمرافق الصحية، واستنكارا لاقتحام المستشفيات.

وتنطلق يوم الأحد في أم درمان تظاهرات دعت لها تنسيقيات لجان مقاومة أم درمان القديمة في ذكرى سقوط ضحايا واقتحام مستشفى أم درمان، والتعدي على كوادرها، في 9 يناير 2019 في سابقة من نوعها قبل سقوط النظام السابق.

وتنطلق المواكب الطبية عند العاشرة بتوقيت الخرطوم، لتنهي مسيرتها بالوصول للمفوض السامي لحقوق الإنسان، حيث سيتم تسليمه مذكرة احتجاج.

وأعلنت الأمم المتحدة، مؤخرا، عن إطلاق عملية سياسية لأجل حل الأزمة الحالية في السودان، من خلال تنظيم ورعاية حوار شامل بين كافة الأطراف والمكونات في البلاد.

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في اتصال مع قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، بتحقيق فوري وشفاف في عمليات مواجهة المحتجين التي أدت إلى مقتل 60 شخصا، منذ انطلاق الاحتجاجات السلمية الرافضة لإجراءات الخامس والعشرين من أكتوبر.

وقال بيان صادر عن فولكر بيرتس، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان، أنه يعكف على إجراء مشاورات مع الشركاء السودانيين والدوليين تهدف إلى دعم أصحاب المصلحة السودانيين للاتفاق.

وأوضح أن الهدف من الخطوة هو الخروج من الأزمة السياسية الحالية والاتفاق على مسار مستدام للمضي قدما نحو الديمقراطية والسلام.

ووفقا للبيان، فقد واجهت المرحلة الانتقالية انتكاسات كبيرة أثرت بعمق على البلاد منذ إجراءات الجيش التي أخرجت احتجاجات إلى الشارع، فازداد الوضع توترا بالبلاد.

وعبّر البيان الأممي عن قلقه العميق حيال المأزق السياسي الحالي الذي قد يدفع البلاد إلى “مزيد من عدم الاستقرار ويهدر المكاسب السياسية والاجتماعية والاقتصادية الهامة التي تحققت منذ الثورة”.

وأشار إلى أن جميع الإجراءات التي تم اتخاذها حتى الآن لم تنجح في إعادة مسار هذا التحول بما يلبي تطلعات الشعب السوداني.

وشدد البيان على ضرورة الإسراع في إنهاء العنف والدخول في عملية بناءة تشمل جميع أصحاب المصلحة المدنيين والعسكريين الرئيسيين، بما في ذلك الحركات المسلحة والأحزاب السياسية والمجتمع المدني والجماعات النسائية ولجان المقاومة.

كلمات دليلية
رابط مختصر