الشرطة الإسرائيلية تحقق للمرة الثانية مع نتنياهو بشبهة تلقي منفعة وهدايا خلافاً للقانون

7 يناير 2017آخر تحديث : السبت 7 يناير 2017 - 9:21 صباحًا
002
الشأن الاسرائيليرئيسي
الشرطة الإسرائيلية تحقق للمرة الثانية مع نتنياهو بشبهة تلقي منفعة وهدايا خلافاً للقانون

ترجمة خاصة – صدى الاعلام

بعد أن حققت الشرطة الإسرائيلية الاثنين الماضي، لمدة ساعات طويلة مع بنيامين نتنياهو، عادت الشرطة الإسرائيلية الخميس الماضي ، وواصلت التحقيق مع نتنياهو في تحقيق آخر تحت طائلة التحذير، استمر لفترة تجاوزت الخمس ساعات.

وقالت مصادر في الشرطة الإسرائيلية أن التحقيق مع نتنياهو  تركز على تلقي منفعة بشكل مخالف للقانون، وقضية أخرى لم تكشف الشرطة عن أي تفاصيل فيها. 56

وأشارت الشرطة، أن تم التحقيق مع متشبه به آخر في نفس القضية، ورفضت الشرطة الإدلاء بأي تفاصيل خوفاً من تشويش التحقيق.

وكشف ، محلل القناة الثانية، (أمنون أبرهوموفيتش)، أن تفاصيل التحقيق في ملف 1000 الخاص بنتنياهو يظهر”أن رجل الأعمال (أرنون ميلتشان)، كان يزود نتنياهو لمدة 7-8 سنوات بسجائر فاخرة يصل ثمنها إلى آلاف الشواكل، ومن بين هذه السجائر “كوهيفا سيغلو “5، و”ترنيدد”، و”مونتا كريستو”، حيث أن كل سيجار من هذه يصل ثمنه من 100-200 شيكل. وهذا يشير إلى أن رئيس الحكومة نتنياهو كان يدخن في الشهر الواحد ما هو مجموعه 15-20 ألف شيكل، وهذا المبلغ يعادل 3-4 رواتب في إسرائيل.

 كما تشير التحقيقات أن ميلتشان، قام بتزويد عقيلة نتنياهو سارة، بمشروب الشمبانيا الفاخرة، والتي يصل ثمن القنينة منها 300-100 شيكل.

هذا وقال المقربون من نتنياهو إن هذه كانت عبارة عن هدايا شخصية، وليست في إطار عمل نتنياهو، وأن ميلتشان، له أسهم في القناة العاشرة الإسرائيلية، وأن نتنياهو خلال عدة سنوات حاول إغلاق بث القناة، مما يدحض هذه الشبهات.

أما بالنسبة للملف 2000 الخاص بنتنياهو، فقد قالت الشرطة والنيابة، أن هذا الملف زخم جدا، وكان ضابط كبير في الشرطة قد صرح لصحيفة “هآرتس” مؤخرا أنه ملف كبير، وكان المستشار القانوني للحكومة أفيحاي مندلبليت، قد قال مؤخرا في بيان رسمي، إنه جمع خلال الشهر الماضي أدلة من شأنها أن تكون مؤثرة. وقال مقربون من نتنياهو أنه سيقنع  المحققين بسهولة أنه كان هناك خطأ، وأنه لم يتلقى أموالا، وفي حال تلقى، فإنه سيثبت أنها كانت قرضاً.

المصدرمعاريف
الاخبار العاجلة