رداً على تقرير الأمم المتحدة.. جيش الاحتلال يستعد لجولة تحقيق جديدة في اغتيال شيرين أبو عاقلة

26 يونيو 2022آخر تحديث : الأحد 26 يونيو 2022 - 10:46 صباحًا
Rania Lat
الشأن المحليرئيسي
جمعية حرية وحماية الصحفيين الأميركية
جمعية حرية وحماية الصحفيين الأميركية

صدى الإعلام- قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعد لجولة أخرى من التحقيقات في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وكانت رافينا شمدساني المتحدثة باسم مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان قد أعلنت الجمعة أن المفوضية خلصت إلى أن مقتل أبو عاقلة في 11 مايو/أيار كان نتيجة نيران القوات الإسرائيلية وليس بسبب إطلاق نار عشوائي من فلسطينيين، وهو ما أيده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مطالبا بتحقيق جنائي.

وذكرت المتحدثة -خلال مؤتمر صحفي في جنيف- أن “جميع المعلومات التي جمعناها، ومنها الواردة من الجيش الإسرائيلي والنائب العام الفلسطيني، تؤكد حقيقة أن الطلقات التي قتلت أبو عاقلة وجرحت زميلها علي الصمودي صدرت عن قوات إسرائيلية، وليست نتيجة طلقات عشوائية صادرة عن فلسطينيين كما قالت السلطات الإسرائيلية في البداية”.

وأشار تقرير أممي إلى أن مكتب المفوضية توصل إلى تلك الخلاصة بعد أن قام بفحص الصور ومقاطع الفيديو والمواد الصوتية، وزار موقع اغتيال شيرين، واستشار الخبراء، واستعرض الاتصالات الرسمية، وأجرى مقابلات مع الشهود.

بدوره، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش “نؤيد بالكامل النتائج التي أعلنتها مفوضية حقوق الإنسان بشأن مقتل شيرين أبو عاقلة”.

وتابع “من المهم أن تكون هناك مساءلة وتحقيق جنائي حقيقي في مقتل شيرين، وهذا ما ننادي به”.

وقد وصف جيش الاحتلال الإسرائيلي تقرير مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بأنه منحاز مثل تقارير أخرى صدرت بشأن مقتل شيرين أبو عاقلة.

قالت وكالة أسوشيتد برس إن تحقيقها في ملابسات مقتل مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة يعزز تأكيدات السلطات الفلسطينية وزملاء الفقيدة بأن الرصاصة التي قتلتها جاءت من بندقية إسرائيلية.

وأوضحت الوكالة أن صحفييها زاروا الموقع الذي قتلت فيه شيرين على أطراف مخيم جنين في الضفة الغربية، واستمعوا إلى شهود العيان، كما فحصوا الصور ومقاطع الفيديو المتوفرة.

وكانت مراسلة الجزيرة الراحلة ترتدي سترة واقية من الرصاص كتبت عليها كلمة “صحافة”، وخوذة واقية عندما أصيبت برصاصة أسفل خوذتها.

في غضون ذلك، أطلق المجلس البلدي لبيت إمرين (شمالي نابلس) وأهالي البلدة اسم الزميلة الشهيدة شيرين أبو عاقلة على شارع المدخل الشرقي لبلدتهم، بعد إعادة تأهيله وتعبيده.

وأفاد بيان للمجلس البلدي بأن الشارع يبدأ من مفترق الطرق المؤدي إلى القرى المجاورة باتجاه الغرب، ويعبر إلى المدخل الشرقي لبلدة بيت إمرين.


للمزيد : تحقيق لنيويورك تايمز الصحافية شيرين أبو عاقلة قتلت برصاصة جندي اسرائيلي


 

الاخبار العاجلة