إدانة محلية وعربية ودولية للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

6 أغسطس 2022آخر تحديث : السبت 6 أغسطس 2022 - 10:51 صباحًا
Bashar02
الشأن المحليرئيسي
قطاع غزة

صدى الإعلام:أدانت القيادة والفصائل والفعاليات الوطنية، ومنظمة التعاون الإسلامي والأزهر الشريف، وعدة دول ومنظمات عربية ودولية، العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة، وسقوط 11 شهيد وعشرات الجرحى، وسط مطالب بوقف العنف والعداون على أبناء شعبنا وتوفير الحماية الدولية لهم.

الرئاسة تدين وتطالب بوقف العدوان فورا

وأدانت الرئاسة، العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة، وطالبت بوقفه فورا، وحملت قوات الاحتلال مسؤولية هذا التصعيد الخطير.

وطالبت الرئاسة المجتمع الدولي بإلزام إسرائيل، بوقف العداون على أبناء شعبنا في كل مكان وتحديدا في غزة، وتوفير الحماية الدولية لهم.

رئيس الوزراء يدين العدوان الإسرائيلي على غزة

من جهته أدان رئيس الوزراء محمد اشتية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، محملا الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية التصعيد الخطير.

وطالب اشتية المجتمع الدولي بتوفير الحماية لأبناء شعنبا، وبوقف فوري للعدوان الإسرائيلي على أهلنا في غزة.

الخارجية تُطالب بتحرك دولي عاجل لوقف العدوان وتوفير الحماية الدولية لشعبنا

بدورها أدانت وزارة الخارجية والمغتربين العدوان الذي بدأته وتشنه دولة الاحتلال على قطاع غزة، واعتبرته امتدادا للعدوان الشامل الذي يتعرض له شعبنا وارضنا وقضيتنا وحقوقنا الوطنية العادلة والمشروعة، سواء في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية او قطاع غزة.

وحملت الوزارة، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا العدوان والجرائم التي ترتكبها بحق أبناء شعبنا بمن فيهم الاطفال والنساء والمرضى وكبار السن، وخاصة وان المسؤولين الاسرائيليين يتفاخرون بتصريحاتهم بان الهدف هو القتل المباشر.

وأكدت أن من حق شعبنا الذي يتعرض لعمليات القتل والتدمير الدفاع عن نفسه. وحيت الجهود المصرية والعربية المبذولة لوقف العدوان والتصعيد الإسرائيلي فإنها تطالب المجتمع الدولي بسرعة التحرك لاجبار دولة الاحتلال على وقف عدوانها فورا.

كما طالبت الأمين العام للأمم المتحدة بسرعة تفعيل نظام الحماية الدولية لشعبنا.

منظمة التحرير تدين العدوان وتحمل المجتمع الدولي نتائجه

ومن جانبه أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين الشيخ العدوان ونشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي: “ندين بشده العدوان الغاشم على شعبنا في قطاع غزه من قبل قوات الاحتلال والتي تستهدف المدنيين والأطفال والبنية التحتية، ونطالب المجتمع الدولي بالتدخل وتوفير الحماية لشعبنا، ونثمن الجهد المصري المبذول لوقف هذا العدوان”.

بدوره أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني أحمد التميمي عدوان الاحتلال على القطاع، محملا المجتمع الدولي مسؤوليته والنتائج المترتبة عليه بسبب الصمت الذي يمارسه تجاه جرائم حكومة الاحتلال العنصرية.
وقال التميمي إن “هذه الجرائم ما كان لها ان تكون لولا الانحياز الدولي لكيان الاحتلال وتوفير الغطاء له ومنع محاسبته على هذه الجرائم وانتهاكه المتواصل للقوانين والاتفاقيات الدولية”.

المجلس الوطني يطالب المجتمع الدولي بفرض عقوبات على إسرائيل

وأدان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح، العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة، وحمل قوات الاحتلال مسؤولية هذا التصعيد الخطير وما يترتب عليه من جرائم بحق المدنيين العزل.

وطالب فتوح في بيان صحفي، المجتمع الدولي بالتحرك الفوري للجم وردع هذا العدوان الإجرامي الإسرائيلي.

وأضاف أن هذا العدوان يشكل انتهاكا للقانون الدولي وتتحمل تبعاته سلطات الاحتلال وقيادته السياسية، محذرا من أن تكون الغارات الراهنة مقدمة لعدوان أوسع.

وقال إن إمعان قوات الاحتلال بارتكاب جرائمها بحق المدنيين في قطاع غزة وممتلكاتهم ما كان ليكون لولا استمرار سياسة الصمت الدولي وازدواجية المعايير، واستمرار تمتع قادة دولة الاحتلال بحصانة في مواجهة المسائلة والعدالة الدولية.

وطالب المجتمع الدولي والعالم الحر بفرض عقوبات على إسرائيل ومحاسبة قادتها واعتبارهم مجرمي حرب وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

منصور يبعث رسائل لمسؤولين امميين للمطالبة بوقف العدوان على غزة

بدوره أطلع المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، رئيس مجلس الأمن “الصين” السفير زانج جون، على آخر التطورات على الأرض والمستجدات السياسية في الملف الفلسطيني، وذلك لاستنفار جهود المجلس لوقف العدوان الإسرائيلي، على قطاع غزة.

وبعث السفير منصور، رسائل لرئيس مجلس الامن، والأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة، أدان فيها العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة المحاصر، وطالب بالتدخل الفوري لوقف الغارات الجوية الاسرائيلية على المناطق المدنية المأهولة بالسكان.

فدا يدين العدوان ويطالب بتوفير حماية لشعبنا

وقال الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا” إن هذا العدوان لن ينال من عزيمة شعبنا ولن يثنيه عن مواصلة نضاله حتى استرجاع حقوقه المشروعة.

وأكد أن العدوان الاسرائيلي نتيجة طبيعية لصمت المجتمع الدولي على جرائم الاحتلال ودعم بعض الجهات لهذه الجرائم ومرتكبيها.

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بالإسراع في توفير نظام خاص للحماية الدولية لشعبنا في وجه الجرائم الاسرائيلية.

لجنة المتابعة: المجزرة والحرب على قطاع غزة عدوان إسرائيلي مبيّت

وأدانت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية داخل أراضي العام 48 المجزرة والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأكدت أن حكومة إسرائيل تسعى منذ فترة طويلة لتفجير الأوضاع، بسفك يومي لدماء الشعب الفلسطيني، وأن العدوان الجديد الذي شنّه جيش الاحتلال هو مخطط منذ فترة، واستعدت له حكومة الاحتلال في الأيام الأخيرة.

وقالت إن حكومة الاحتلال تخطط لحرب طويلة الأمد مع قطاع غزة، بدأتها بمجزرة إرهابية، حصدت أرواح عدد من الشهداء وعشرات المصابين، وهذا أبعد من أن تكون مشهدا انتخابيا إسرائيليا بات مألوفا في السنوات الأخيرة، بل هو تأكيد على أن هذه الحكومة تواصل سياسات الحكومات التي سبقتها.

الأردن يطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لوقف التصعيد

أكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، ضرورة الوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي المدان على قطاع غزة. وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لوقف التصعيد وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

وحذر الناطق الرسمي باسم الوزارة هيثم أبو الفول من التبعات الخطيرة للتصعيد الإسرائيلي وترويع المدنيين الذي لن يؤدي إلا لزيادة التوتر والعنف وتعميق بيئة اليأس.

قطر تدين العدوان وتدعو لتحرك دولي عاجل

أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للعدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة، الذي أدى إلى ارتقاء شهداء وجرحى.

وشددت الخارجية القطرية في بيان صدر عنها، على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لوقف اعتداءات الاحتلال المتكررة بحق المدنيين، لا سيما النساء والأطفال.

الجزائر تدين العدوان وتدعو المجتمع الدولي للتدخل

كما أدانت الجزائر، العدوان الإسرائيلي، على قطاع غزة، ودعت للتدخل العاجل لوقفه، وجددت تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني.

واستنكرت الخارجية الجزائرية في بيان صحفي، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، معربة عن قلقها البالغ أمام هذا التصعيد الخطير الذي يضاف إلى سلسلة الانتهاكات الممنهجة بحق المدنيين في خرق واضح وجلي لجميع المواثيق والقرارات الدولية ذات الصلة.

وجددت الجزائر تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني، ودعت المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن الدولي الى “التدخل العاجل لوقف هذه الاعتداءات وفرض احترام حقوق الشعب الفلسطيني وعلى رأسها حقه غير القابل للتصرف أو التقادم في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

تونس تدعو المجموعة الدولية لتحمل مسؤولياتها

بدورها أدانت تونس “عدوان قوات الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة المحاصر”.

ودعت تونس في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، مجددا المجموعة الدولية إلى تحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية إزاء الشعب الفلسطيني. واكدت ضرورة توفير الحماية الدّولية اللازمة له والتصدي لجرائم المحتل ومنعه من التصرف كقوة فوق المحاسبة وفوق المواثيق الأممية.

كما أكدت تونس “التزامها الثابت بمواصلة دعم الحق الفلسطيني غير القابل للسقوط بالتقادم إلى حين انتهاء الاحتلال وإقامة الشعب الفلسطيني الشقيق لدولته المستقلة وعاصمتها القدس.”

الجامعة العربية تطالب بتوفر الحماية الدولية لشعبنا

أدانت جامعة الدول العربية، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي يأتي في سياق الحرب الرسمية المستمرة للاحتلال على الشعب الفلسطيني.

وحملت الأمانة العامة للجامعة العربية في بيان صحفي، سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن هذا العدوان وتداعياته وعن الجرائم الدموية البشعة التي يواصل جيش الاحتلال ارتكابها.

وقالت ان هذه الجرائم تتطلب المساءلة أمام جهات العدالة الدولية المختصة، داعية المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان للتحرك الفوري والفاعل لوقف هذا العدوان وتوفير نظام حماية دولي للشعب الفلسطيني بتطبيق القرارات الأممية ذات الصلة.

وأكدت ان “مواصلة الاحتلال الإسرائيلي حربه الظالمة وعدوانه الغاشم على الشعب الفلسطيني وأرضه وحقوقه ومقدساته واستباحة دماء أبنائه وخاصة هذا العدوان الهمجي على قطاع غزة لن ينال من عزيمة وصمود شعب فلسطين أو من حقوقه الوطنية الراسخة المشروعة طبقا للقانون والشرعية الدولية.

وأشارت الى ان هذا يملي على المجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته ودوله الفاعلة مسؤولية وقف العدوان وتوفير الحماية وإعادة فتح أفق سياسي برفع الحصار الظالم عن قطاع غزة وإعادة بناء ما دمرته الحروب العدوانية السابقة

وأضافت ان هذا يملي على المجتمع الدولي كذلك “اطلاق عملية سياسية جادة تفضي إلى تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه في الحرية والسيادة والعودة في كنف دولته المستقلة وعاصمته القدس سبيلا لتحقيق السلام المنشود الذي تتطلع إليه المنطقة”.

البرلمان العربي: العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة تحد صارخ للقانون الدولي

من جانبه أدان البرلمان العربي، العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، واستهداف المدنيين العزل في قطاع غزة، ما اسفر عن استشهاد 10 مواطنين واصابة العشرات بجروح.

وحمل البرلمان العربي في بيان صحفي، سلطات الاحتلال تبعات هذا التصعيد الخطير ضد الشعب الفلسطيني وقصفها بالطائرات أهدافا مدنية بقطاع غزة في تحد صارخ للقانون الدولي وانتهاك سافر لميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات والمبادىء الدولية وتجاوز لكل قرارات الشرعية الدولية ومبادىء حقوق الانسان.

ودعا المجتمع الدولي الى التدخل العاجل لوقف هذا التصعيد والعدوان السافر على الشعب الفلسطيني الأعزل وتوفير الحماية المدنية لهم.

“التعاون الإسلامي” تدين بشدة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

كما أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة، العدوان الغاشم الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، ما أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء والجرحى الفلسطينيين، معتبرة ذلك استمرارا لجرائم إسرائيل، قوة الاحتلال، وانتهاكاتها للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

وحملت المنظمة في بيان صدر عنها، إسرائيل، قوة الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا التصعيد الخطير، داعية المجتمع الدولي، وخصوصا مجلس الأمن الدولي، إلى تحمل مسؤولياته في وقف هذا العدوان الإسرائيلي الظالم وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

الأزهر يدين العدوان الإسرائيلي على غزة ويستنكر الصمت الدولي

وأدان الأزهر الشريف في مصر، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي اسفر عن استشهاد 10 مواطنين واصابة أكثر من 70 آخرين.
وقال الأزهر في بيان صحفي، إنه “يدين بأشد العبارات إرهاب الكيان الصهيوني على غزة وقتل المدنيين الفلسطينيين وإصابة العشرات منهم واستهداف أطفالهم ونسائهم”.

واستنكر الصمت العالمي غير المعقول وغير المقبول الذي يشجع الاحتلال الإسرائيلي على اعتداءاته المتكررة في حق الفلسطينيين الأبرياء.

واعتبر الأزهر أن ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، نقطة سوداء في جبين المجتمع الدولي والإنسانية، وسجل إجرامي متجدد يضاف إلى سجلات الكيان الصهيوني السوداء.

وشدد على ضرورة اتحاد العرب والمسلمين لمساندة الفلسطينيين ودعم قضيتهم وقضيتنا العادلة ونضالهم المشرو

“المحامين العرب” يدين المجزرة

بدوره أدان الأمين العام لاتحاد المحامين العرب المكاوي بن عيسى المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا في قطاع غزة.

وقال إن الاحتلال الإسرائيلي يرتكب مجزرة جديدة ضد أبناء الشعب الفلسطيني، مستخدمًا الطائرات الحربية والصواريخ والطلقات المدفعية على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي الذي لا يحرك ساكنا.

الصليب الأحمر يعرب عن قلقه من العدوان الإسرائيلي على غزة

وأعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأراضي المحتلة، الليلة، عن قلقها من العدوان الإسرائيلي المتواصل على أهالي قطاع غزة، “والذي يحصد أرواح الأبرياء بينهم أطفال ونساء مدنيين”.

وقالت اللجنة في تصريح صحفي: “نعرب عن قلقنا إزاء التصعيد الحالي، وفي حال خروج دائرة العنف هذه عن نطاق السيطرة، سيترتب على ذلك عواقب وخيمة على السكان المدنيين”.

ودعت اللجنة “جميع الأطراف إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني”. واكدت أنها “تتابع الوضع عن كثب وتبقى على اتصال وثيق مع جميع الأطراف”.

وينسلاند: لا مبرر لأية هجمات ضد المدنيين في غزة

وعبر المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، عن قلقه البالغ للتصعيد في قطاع غزة.

وقال وينسلاند في بيان صدر عنه، الليلة، “أشعر بحزن عميق إزاء التقارير التي تفيد بمقتل طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات في هذه الضربات، ونرى لا يمكن أن يكون هناك أي مبرر لأية هجمات ضد المدنيين.”

وحذر من خطورة التصعيد المستمر، داعيا جميع الأطراف إلى تجنب مزيد من التصعيد.

“المنظمات الفلسطينية الأمريكية” تدين العدوان وتطالب بحماية دولية للفلسطينيين

أدانت شبكة المنظمات الفلسطينية الأمريكية العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، وأطلقت حملة الكترونية لوقفه، وتوفير حماية دولية للفلسطينيين.

وطالبت الشبكة، في بيان، صدر عنها الادارة الأميركية وأعضاء الكونغرس بالتدخل الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وتوفير الحماية للمدنيين الأبرياء.

وأطلقت الشبكة حملة تواصل مع صناع المحتوى، والدعوة لتوحيد وسم التواصل الاجتماعي “هاشتاغ” تحت عنوان: أوقفوا الحرب على غزة، معربة عن استنكارها لهذا العدوان الذي أدى إلى استشهاد 11 مواطنا، بينهم طفلة، وإصابة العشرات.

«مركز الميزان» ينتقد صمت المجتمع الدولي

ومن جهته طالب مركز الميزان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي، لاسيما الدول الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة، التي توجب عليها احترامها وضمان احترامها في جميع الأحوال، بإدانة هذه الانتهاكات الخطيرة، والتحرك العاجل والفاعل لوقف الجرائم الإسرائيلية، وتوفير الحماية الدولية للسكان المدنيين في ظل استمرار وتصاعد جرائم الحرب الإسرائيلية المرتكبة بحقهم.

وشدد المركز في بيان له، على أن صمت المجتمع الدولى وعجزه عن الوفاء بالتزاماته تجاه ملاحقة ومحاسبة مقترفى جرائم الحرب الإسرائيليين ومن أمروا بارتكاب هذه الجرائم، يدفع قوات الاحتلال إلى مواصلة جرائمها بحق الفلسطينيين، سواء باستمرار فرض العقوبات عليهم كالحصار، أو بشن هجمات حربية أغلب ضحاياها يكونون من الأطفال والنساء.

تركيا استهداف المدنيين أمر غير مقبول

وأدانت تركيا، العدوان الإسرائيلي، على قطاع غزة، وأوضحت وزارة الخارجية التركية في بيان صحفي، أنها تراقب بقلق عميق التوتر المتصاعد في المنطقة عقب الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأكدت أن فقدان مدنيين بينهم أطفال لحياتهم جراء تلك الهجمات يعتبر أمرا غير مقبول.

وقالت: “ندين بشدة الهجمات الجوية التي شنتها إسرائيل ضد غزة”.

وشددت على ضرورة “إنهاء الأحداث المذكورة مباشرة قبل أن تتحول إلى دوامة من الصراع”.

الخارجية الإيرانية تدين 

وفي سياقٍ متصل أدانت وزارة الخارجية الإيرانية، “الاعتداء الوحشي لكيان الفصل العنصري الصهيوني على غزة، واغتيال قادة المقاومة”.

وأكدت الخارجية الإيرانية أن: “كيان الاحتلال يتحمل مسؤولية هذه الجريمة ونتائج عدوانه واعتدائه على فلسطين وغزة”.

وشددت على أن: “من الحق القانوني للفلسطينيين وفصائل المقاومة الدفاع عن أنفسهم ضد عدوان الكيان الصهيوني”، داعيةً جميع الدول والمنظمات الدولية إلى “إدانة هذه الأعمال الإرهابية، ومنع استمرار جرائم الاحتلال الإسرائيلي”.

الاخبار العاجلة