“القائمة المشتركة”.. اتفاق جديد لخوض انتخابات الكنيست

14 سبتمبر 2022آخر تحديث : الأربعاء 14 سبتمبر 2022 - 5:31 مساءً
Rania Lat
الشأن الاسرائيلي
“القائمة المشتركة”.. اتفاق جديد لخوض انتخابات الكنيست

صدى الإعلام _  رجحت مصادر في الأحزاب المركبة للقائمة المشتركة، مساء الثلاثاء، التوصل لاتفاق ثلاثي بإعادة تشكيلها لخوض الانتخابات البرلمانية بمركباتها الثلاثة، وقالت إن المطلوب هو الترفُع عن سؤال المقعد من أجل توافق على البرنامج السياسي، وهو ما طرحه التجمع في الساعات الأخيرة.

ووقعت الجبهة والعربية للتغيير بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء على مسودة اتفاق ثلاثي (ليشمل التجمع لاحقًا) لإعادة تشكيل المشتركة، لم تُعرض بنوده سوى بند ترتيب المواقع، بحيث تحصل العربية للتغيير على المواقع الثاني والثامن والحادي عشر في القائمة بعدما طالبت بالموقعين الثاني والسادس، لكنها لم تكشف عن الملحق السياسي للاتفاق حتى الساعة، الذي طالب التجمع أن يشمل التزاما ثلاثيا بعدم دعم أي ائتلاف أو حكومة إسرائيلية أو التوصية بتكليف أي من المرشحين لرئاسة الحكومة.

وأضافت المصادر أن المفاوضات لم تقتصر فقط على تركيبة القائمة إذ طالبت الحركة العربية للتغيير (أحمد طيبي) بالموقعين الثاني والثامن في القائمة المشتركة، بل شملت المفاوضات طلبا من قبل التجمع أيضًا بالتزام مركبات المشتركة الثلاثة بالبرنامج السياسي كما صيغ بالاتفاق بين الجبهة والتجمع، والذي ينص على ألا تكون المشتركة ضمن المعسكرين الإسرائيليين وعدم التوصية على أي من المرشحين لرئاسة الحكومة، وعدم دخول أي ائتلاف إسرائيلي حاكم، إذ جاء في بند الكتلة البرلمانية في نص الاتفاقية؛ الكتلة البرلمانية ليست جزءًا من المعسكرات المنافسة على سدة الحكم، وتمارس الكتلة دورها البرلماني المعارض، وتسعى لإلقاء وزنها في سبيل تحقيق مكاسب، دون أي مقايضة على مواقفها السياسية، بأي حال من الأحوال، إن كان بشكل مباشر أو غير مباشر، وبما ينقض الأسس السياسة المُتفق عليها.


للمزيد :  انتخابات الكنيست الـ25.. فتح باب تسجيل القوائم الانتخابية


واجتمع وفدا التجمع والجبهة مساء الثلاثاء في الناصرة لبحث إعادة تشكيل القائمة المشتركة، وبحث صيغة المقترح الأخير الذي قدمته العربية للتغيير، وهو حصولها على الموقعين الثاني والثامن في القائمة المشتركة (بعدما طالبت في اليومين الأخيرين بالموقعين الثاني والسادس)، بحيث يحصل التجمع على المواقع الثالث والسادس والتاسع بدلا من الثاني والسادس والتاسع، فيما قدّرت مصادر حزبية التوصل إلى اتفاق بإعادة تشكيل المشتركة والإعلان عنه يوم الأربعاء، وأن المحادثات تتمحور حاليا حول توافق ثلاثي على البرنامج السياسي.

وقال نائب الأمين العام للتجمع، يوسف طاطور، في بيان مساء الثلاثاء، إنه “انتهت قبل قليل محادثات الأحزاب حول إعادة تركيبة القائمة المشتركة بمركباتها الثلاثة. ونحن بانتظار الرد النهائي حول التزام العربية للتغيير بشروط الورقة السياسية، وأهمها أن القائمة المشتركة تكون خارج لعبة المعسكرات الإسرائيلية والالتزام بعدم التوصية أو المشاركة في حكومات إسرائيل. التجمع يتحلى بمسؤولية عالية تجاه مطلب الوحدة والشراكة، ولكن يجب إعادة المشتركة لمسارها السياسي الصحيح. التجمع لن يكون عقبة في طريق الإعلان عن المشتركة لحظة الالتزام العلني بشروطنا السياسية”.

وذكرت مصادر مطلعة أن المكتب السياسي للتجمع انعقد مساء اليوم في مقره في الرينة، ومن ثم توجه للقاء وفد الجبهة.

وخلال اللقاء الثلاثي الذي عقد الإثنين، طالبت العربية للتغيير الحصول على الموقع الثاني والسادس في المشتركة، على أن يخصص لرئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية ومجلس عارة – عرعرة، المحامي مضر يونس، كمرشح عنها، لكنها تراجعت عن مطلبها الثلاثاء.

ويذكر أن العربية للتغيير لم تحدد حتى الساعة رغم توقيعها على الاتفاق مع الجبهة هوية مرشحها الثاني بعد إعلان النائب أسامة السعدي عدم الترشح على المقعد الثاني في الحركة.

الاخبار العاجلة