الاحتلال يعتدي على قاطفي الزيتون في حي وادي الربابة بسلوان ويعتقل أحدهم

7 أكتوبر 2022آخر تحديث : الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 2:30 مساءً
الزيتون

صدى الإعلام: اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، على قاطفي ثمار الزيتون في حي وادي الربابة بسلوان جنوب المسجد الأقصى، واعتقلت أحدهم.

وأفادت مصاد إعلامية بأن قوات الاحتلال اقتحمت وادي الربابة وحاولت منع الأهالي وعدد من المتضامنين من قطف ثمار الزيتون في أراضي الحي المهددة بالاستيلاء عليها لصالح مخططات الاحتلال الاستيطانية، واعتقلت المواطن المقدسي محمود سمرين.

وكان العشرات من أهالي البلدة ومتضامنين بدأوا منذ ساعات الصباح قطف زيتون الحي، تلبية لدعوات مقدسية ردا على سرقة المستوطنين الثمار خلال اليومين الماضيين بحماية ومشاركة قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت ما تسمى “سلطة الطبيعة الإسرائيلية” في القدس المحتلة، دعت المستوطنين إلى اقتحام حي وادي الربابة فيما يسمى “عيد العرش” التوراتي، وسرقة ثمار الشجرة المباركة.

وقد بدأ أهالي سلوان موسم قطف الزيتون مبكرا في حي وادي الربابة بمساندة متطوعين، ردا على سرقة المستوطنين لثمار الزيتون.

وتخلل فعالية اليوم، التي رفع فيها علم فلسطين، أداء صلاة الجمعة في أراضي الحي، حيث دعا خطيب إلى التشبث بالأرض والحفاظ على زيتونها أمام محاولات التهويد، وإلى تكثيف الرباط في المسجد الأقصى المبارك.

ويتهدد الاستيلاء أراضي حي وادي الربابة البالغة مساحتها 200 دونم، لصالح إقامة مشاريع استيطانية و”حدائق توراتية، كما يخطط الاحتلال إلى إقامة قاعدة للقطار الهوائي التهويدي في الحي، إضافة لجسر معلق ومركز سياحي وحدائق توراتية ومنشآت تهويدية أخرى.


تواصل انتهاكات الاحتلال: إصابات واعتقالات وهدم واقتحام للأقصى ومهاجمة مركبات وتدمير ممتلكات


الاخبار العاجلة