بروكسل: غنيم يترأس اجتماعا تحضيريا لمؤتمر المانحين لمشروع محطة التحلية بغزة

الشأن المحليرئيسي
2 مارس 2017آخر تحديث : منذ 4 سنوات
بروكسل: غنيم يترأس اجتماعا تحضيريا لمؤتمر المانحين لمشروع محطة التحلية بغزة

رام الله -صدى الإعلام

ترأس وزير المياه المهندس مازن غنيم، في بروكسل اليوم الخميس، الاجتماع التحضيري الذي عقد مع الاتحاد الاوروبي والاتحاد من اجل المتوسط، لمناقشة الخطوات العملية للتحضير لمؤتمر المانحين المنوي عقده من حيث المبدأ في الربع الاخير من شهر ايار المقبل.

وشارك في الاجتماع عن الجانب الفلسطيني سفير دولة فلسطين لدى الاتحاد الاوروبي وبلجيكا عبد الرحيم الفرا، وهادي شبلي، وعن الجانب الاوروبي مايكل ميلر، وجيوم فاين وانجلو بورجوني، وعن الاتحاد من اجل المتوسط ميجيل جارثيا والمعتز عبادي.

واطلع غنيم الحضور على كافة الخطوات التي تم اتخاذها منذ الاجتماع الذي تم عقده في برشلونة في 7 تشرين اول الماضي، الى اليوم، والعمل على التحضير لكافة القضايا المتعلقة بالحوكمة واصلاح مؤسسات قطاع المياه بما يشمل تأهيل وتطوير دائرة مياه الضفة الغربية، وإعداد نظام مؤقت خلال المرحلة الانتقالية، تمهيدا لإنشاء شركة المياه الوطنية طبقا لقانون المياه، كما اطلع المشاركين على الخطوات المتعلقة بالاستدامة المالية واستعادة التكلفة لمزودي خدمات المياه وتحسين مستوى الخدمة وتوفير الحد الادنى من المياه.

وفيما يتعلق بالاتفاق مع الجانب الاسرائيلي حول خط الطاقة (161) لإيصال الكهرباء الى محطة التنقية المركزية شمال غزة، اطلع الوزير المجتمعين على الخطوات العملية بما يشمل تزويد 25 ميجاواط من خط الضغط العالي (161) في نهاية عام 2017 والذي سيمكن من تزويد منشآت المياه والخطة المتكاملة، لرفع القيمة الى 105 ميجاواط خلال الثلاثة اعوام القادمة.

وطالب الوزير، الاتحاد الاوروبي والاتحاد من اجل المتوسط العمل على تذليل العقبات فيما يتعلق بإدخال المواد والعاملين الى غزة والتوصل الى اتفاق مع اسرائيل حول آليات ادخال المواد الخاصة الى قطاع غزة مشيدا بالجهد الذي تقوم به “اليونوبس” و”الانسكو” حول الموضوع.

من جانه عبر مايكل ميلر، عن ضرورة الاستمرار بالعمل للانتهاء من كافة القضايا المتعلقة ببناء الثقة مع الممولين بشكل متواز ، مطالبا بالبدء بالعمل على حل مشاكل الطاقة، وادخال المواد، والعمل على وضع خطة عمل لتأسيس شركة المياه الوطنية وبتواريخ محددة، مشيدا بجهود الحكومة فيما يتعلق بتحقيق الاستدامة المالية لمزودي الخدمات معربا عن الدعم اللامتناهي للاتحاد الاوروبي لعقد مؤتمر المانحين في اسرع وقت ممكن.

واتفق الطرفان على عقد سلسلة من الاجتماعات مع كافة الاطراف المعنية بالمشروع بدء بزيارة الاتحاد الاوروبي والاتحاد من اجل المتوسط والبنك الدولي وبنك الاستثمار الاوروبي الى فلسطين، لمتابعة العمل على الارض بقيادة سلطة المياه، والاعلان عن الموعد النهائي والتحضير اللوجستي بما يشمل تحضير الدعوات للمؤتمر والبدء بإرسال الدعوات المبدئية في الاسبوع الاول من شهر نيسان 2017.

كما تم الاتفاق على ضرورة تقديم المشروع في اجتماع وزراء الخارجية الاوروبي المنوي عقده في 15 ايار واجتماع وزراء التعاون الدولي الاوروبيين في 19 ايار 2017.

كما تم عرض كافة الجهود التي يقوم بها الاتحاد من اجل المتوسط من اجل التنسيق مع الممولين وتحضير الدعم السياسي والمالي للمشروع وتنسيق العمل مع كافة الاطراف لبناء الثقة نحو عقد مؤتمر المانحين لضمان توفير المبالغ المتبقية للبدء بأعمال التنفيذ.

رابط مختصر