كيف حسمت خبرة المخابرات المصرية “المصالحة الفلسطينية”؟

4 أكتوبر 2017آخر تحديث : الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 9:12 صباحًا
002
الشأن المحليرئيسي
كيف حسمت خبرة المخابرات المصرية “المصالحة الفلسطينية”؟

رام الله – صدى الاعلام 4-10-2017

قال الدكتور ياسر طنطاوي خبير الشئون الإسرائيلية والفلسطينية بمركز الأهرام، إن خبرة مصر من خلال جهاز المخابرات العامة والجهات الأمنية كافية لإنجاح دورها في التحرك لإتمام المصالحة بين فتح وحماس فرغم مرور سنين على آخر محاولة للصلح إلا أن حركة حماس كانت جادة في المضي قدما في إتمام الصلح بسبب الوساطة المصرية.

وأضاف طنطاوي، أن واجب مصر التدخل لرأب الخلاف ومساندة الشعب الفلسطيني في معاناته بسبب نقص الإمدادات الغائبة بسبب إدارة حماس المركزية ومنع التعامل المادي مع الدولة الفلسطينية، إلى جانب أسباب أخري أمنية، موضحا أن حركة حماس وافقت علي وضع كاميرات مراقبة علي الحدود المصرية الفلسطينية لتأمين الحدود وهو دليل على جدية حماس جديتها في إتمام الصلح وإنجاح المساعي المصرية.

وبسؤاله عن إمكانية دمج حماس في منظمة التحرير الفلسطينية، أجاب أن الأمر ليس سهلا علي الأقل في الوقت الحالي مع وجود فصائل مسلحة كثيرة لن تتخلي عن قوتها وتسليحها بسهولة، مشددا على أن تحرك مصر جاء قويا بالتعاون مع الرباعية الدولية وعلي الجانب الشعبي شاهدنا سعادة الشعب الفلسطيني بالمساعي المصرية ورفع صور السيسي في شوارع غزة.

المصدردوت مصر
الاخبار العاجلة