تواصل الفعاليات الوطنية الرافضة لاعلان ترامب بشأن القدس

2017-12-13T16:46:23+02:00
2017-12-13T16:47:00+02:00
الشأن المحلي
13 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
تواصل الفعاليات الوطنية الرافضة لاعلان ترامب بشأن القدس

رام الله- صدى الاعلام- وكالات- 13-12-2017

تواصلت الفعاليات المحلية الرافضة لقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشأن القدس، والقاضي باعتبارها عاصمة لاسرائيل، والرافضة للاحتلال وسياساته التهويدية.

مواجهات في بيت أمر

ففي بيت أمر، أصيب اليوم الأربعاء، شاب وفتيان بالرصاص الحي وقنابل الغاز، وآخرون بحالات اختناق في المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة بيت أمر شمال الخليل بالضفة الغربية.

كما أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق في مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال الإسرائيلي في منطقة عصيدة على مدخل البلدة، واعتلى جنود الاحتلال أسطح  بعض المنازل المطلة على مناطق المواجهات.

وفي الخليل

وفي الخليل، اندلعت في عدة مناطق بمدينة الخليل، اليوم الأربعاء، مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، التي قمعت مسيرات منددة بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

واندلعت المواجهات في منطقة باب الزاوية، ودوار المنارة، ومفترق التربية والتعليم وسط مدينة الخليل، حيث أطلق جنود الاحتلال الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق والإغماء وتم إسعافهم ميدانيا من قبل طواقم الهلال الأحمر.

وكانت مسيرات اطلقت في وقت سابق اليوم، في المدينة وبلدتي حلحول شمالا، ودورا جنوبا، تلبية لدعوة أقاليم حركة فتح، تنديدا بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وندد آلاف المشاركين بإعلان ترمب المشؤوم، مؤكدين استمرار نضالهم المشروع على طريق تحرير فلسطين وعاصمتها القدس، وداعين العالم الحر والمجتمع الدولي لإسقاط هذا الإعلان.

وقال محافظ الخليل كامل حميد، إن المشاركة الجماهيرية الواسعة تبعث برسالة أولا إلى المجتمعين في اسطنبول من أجل القدس، من القادة المسلمين والعرب، بأن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن القدس وسوف يستمر في حمايتها والدفاع عنها.

إصابات في نابلس

وفي نابلس شمالا، أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعدد آخر بحالات اختناق بالغاز، اليوم الأربعاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات كبيرة من جنود الاحتلال بلدة سبسطية شمال نابلس، واعتلوا أسطح عدد من المنازل، حسب رئيس البلدية محمد عازم.

مسيرة في سلفيت

وفي سلفيت، انطلقت مسيرة جماهيرية من امام جامعة القدس المفتوحة في سلفيت جابت شوارع المدينة، بدعوة من حركة “فتح”، وبمشاركة مؤسسات وفعاليات محافظة سلفيت، ونقابة المحامين، وإتحاد المعلمين، والمكاتب الحركية، وكوادر وأبناء حركة فتح في محافظة سلفيت.

وفي كلمته قال محافظ سلفيت اللواء إبراهيم البلوي، إن فعاليات محافظة سلفيت تلتف خلف قيادتها المتمسكة بالثوابت، ورسالة المشاركين لزعماء العالم بأن القدس عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية، مؤكداً أهمية الوحدة وإنهاء الإنقسام  لمواجهة المحتل، ومشيرا إلى أن “امريكا عزلت نفسها عن عملية السلام بقرارها بشأن القدس عاصمة لإسرائيل”.

رؤساء جامعات الخليل يؤكدون رفضهم للاعلان

عل صعيد آخر، أكد رؤساء الجامعات الفلسطينية في محافظة الخليل، رفضهم اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال رئيس جامعة القدس المفتوحة فرع الخليل عبد القادر الدراويش: إن القدس كنعانية فلسطينية عربية اسلامية، وسنحافظ على تاريخها وجغرافيتها، مشيرا إلى أن اعلان ترمب لن يغير بواقع القدس شيئا، فالقدس عاصمة فلسطين وستبقى عاصمة فلسطين الأبدية.

وشدد على أن جامعة القدس المفتوحة كغيرها من المؤسسات الوطنية ترفض هذا القرار وتندد به، وتتعهد بالعمل مع الجماهير الفلسطينية والعربية وأحرار العالم لإسقاطه.

وفي خطوة احتجاجية، اتخذ مجلس أمناء الجامعة قرارا بوقف كافة أشكال التعاون مع المؤسسات الأميركية المختلفة، وفي ذات الوقت اصدرت رئاسة الجامعة بيانا أكدت فيه ضرورة التحام الطلبة والعاملين بجميع المواجهات المنددة بالقرار الأميركي .

بدوره، اعتبر رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين عماد الخطيب، أن اعلان ترمب هو استكمال لوعد بلفور والقرارات التي سلبت الشعب الفلسطينية حقوقه في تقرير المصير ونهبت ارضه وحقوق، مشيرا إلى أنه يعتبر تجاهلا صارخا لأبسط القوانين التي سنتها الشرعية الدولية والتي تتعلق بحقوق الإنسان والشعوب، وحتى تلك القيم السامية التي قامت عليها الدول، وتحديداً الولايات المتحدة الأميركية.

من جهته، قال رئيس جامعة فلسطين التقنية- فرع العروب، صهيب أبو لوحة، “هذا الاعلان الخاطئ خارج عن كل الاتفاقيات الدولية، ونؤكد أن القدس عاصمة للدولة الفلسطينية”.

وأشار إلى أن الجامعة تعرضت للاقتحام من قبل جنود الاحتلال لثلاث مرات متتالية، قام فيها الجنود بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه مباني الجامعة، وتستمر قوات الاحتلال بتواجدها الدائم على مدخل الجامعة، وتفتش الطلاب وتعيق حركة الطلبة والهيئة التدريسية” .

وقال رئيس جامعة الخليل صلاح الزرو، “نرفض هذا الإعلان بشدة ونستنكره ونستهجنه، ونعتقد ان الولايات المتحدة الاميركية فقدت ما تبقى لها من مصداقية في المنطقة كوسيط وراعٍ لعملية السلام، رغم تحيزها التاريخي للاحتلال، نأمل أن يكون هذا القرار مقدمة لإعادة ترتيب الصف الفلسطيني وترتيب الموقف العربي، وتوفير الدعم الدولي للقضية الفلسطينية لإحقاق الحق الفلسطيني” .

وكان طلبة الجامعات في محافظة الخليل، والهيئات الإدارية والأكاديمية، شاركوا في المسيرة الاحتجاجية التي نظمت اليوم وجابت شوارع الخليل وصولا الى منطقة باب الزاوية وسط الخليل، بمشاركة الآلاف الذين صدحت حناجرهم تنديدا بهذا الاعلان الذي وصفوه بالجائر والظالم للشعب الفلسطيني.

وقفة احتجاجية في قلقيلية

الى ذلك، نظمت حركة فتح اقليم قلقيلية والقوى الوطنية والإسلامية، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية، ضد إعلان ترمب الاعتراف في القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال محافظ قلقيلية رافع رواجبة: “إن تحديكم بصدوركم العارية آلة الظلم والطغيان، وخروجكم مدافعين عن أولى القبلتين وثالث الحرمين قدس الأقداس، عاصمتنا الأبدية، هو وسام شرف في الدفاع عن المقدسات”. مضيفا، “قضيتنا تمر في منعطف تاريخي خطير في ظل هيمنة الولايات المتحدة الأميركية وانحيازها لصالح الطغاة قادة الاحتلال، الذين يمارسون كافة أشكال القتل والتدمير بحق كل من ما هو فلسطيني”.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على الحاجز الجنوبي، وفي حي النقار في مدينة قلقيلية، أسفرت عن إصابة شابين بالاختناق، كما اندلعت مواجهات في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية.

طولكرم

وأكدت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، ومؤسسات محافظة طولكرم وفعالياتها، ونقاباتها، خاصة نقابة المحامين، الرفض القاطع لإعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك خلال وقفة غضب وسط ميدان جمال عبد الناصر في مدينة طولكرم، اليوم الأربعاء.

وأرسل المشاركون في الوقفة رسالة للقمة الإسلامية الطارئة تؤكد أهمية وجود إجراءات عملية للحفاظ على القدس، وأن التوحد في مواجهة الاحتلال وكل ما يقوم به من جرائم ضروري ومهم جدا، وتحديدا في هذه المرحلة الحساسة والفاصلة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وشدد المحافظ عصام أبو بكر، على الاستمرار برفض قرار ترمب المجحف بحق القدس وشعبنا الفلسطيني، وصولا لإلغاء القرار وإنهاء الاحتلال وتحقيق حلم شعبنا في الحرية والاستقلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد الوقوف إلى جانب القيادة من خلال التحرك على المستويات الدولية والعربية والإقليمية، وتفعيل التحرك الشعبي الرافض لجميع ممارسات الاحتلال وعدوانه واعتداءاته.

من جانبه، قال أمين سر حركة فتح إقليم طولكرم حمدان اسعيفان، إن حركة فتح ملتزمة بتعليمات القيادة والمستوى السياسي ممثلاً بالرئيس محمود عباس واللجنة المركزية لحركة فتح. وأوضح أن الزخم الشعبي على المستويات الفلسطينية والعربية والدولية، يؤكد الضمير العالمي الرافض للاستهتار بمصير الشعوب.

وأكد ممثل فصائل العمل الوطني سهيل السلمان، إن رسالة اليوم هي للرؤساء المشاركين في مؤتمر اسطنبول مفادها بأن القدس خط أحمر، وأن تصريحات ترمب لن تغير من طبيعة هذه المدينة العربية الإسلامية والمسيحية.

رابط مختصر